مبنى دار الملاحظة بتبوك مطمع لتجار العقار ومشكلة لوزارة العمل 

مبنى دار الملاحظة بتبوك مطمع لتجار العقار ومشكلة لوزارة العمل 

 

تم – تبوك :كشفت مصادر مطلعة أن مبنى دار الملاحظة بتبوك، الذي شهد هروب ثمانية أحداث منه يوم الخميس الماضي، تدفع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية 550 ألف ريال سنويًّا قيمة إيجاره.

وقالت المصادر إن تاريخ المبنى شهد على مدى الأعوام الماضية مخاطبات عدة بين الوزارة وفرعها في تبوك؛ بسبب عدم صلاحيته لأن يكون دارًا للملاحظة؛ وذلك بسبب ارتفاع حالات الهرب منه، فضلا عن غلاء قيمة إيجاره قبل ما يقارب عشرين عامًا 750 ألف ريال سنويًّا، ثم تم تخفيضها إلى 550 ألف ريال سنويًّا، مشيرة إلى أن هذا المبنى امتلكه حتى الآن أربعة رجال أعمال، وقد وصلت أعلى قيمة شراء له سبعة ملايين ريال، حتى أصبح مطمعًا لتجار العقار، وسط استمرار الوزارة في استئجاره، وعدم وجود أي بوادر في تغييره، كما أنه يقع تحته ما يقارب 6 محال تجارية مؤجَّرة بالكامل لصالح صاحب المبنى.

وأكدت المصادر أن ارتفاع حالات الهرب من دار الملاحظة بتبوك سببه الرئيس عدم صلاحية هذا المبنى وسهولة اختراقه أو الهرب من منه، لاسيما مع وجوده داخل حي سكني مكتظ بالمواطنين والمقيمين.

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط