الأمم المتحدة تطالب بالتحقيق في قصف قوافل الإغاثة بحلب

الأمم المتحدة تطالب بالتحقيق في قصف قوافل الإغاثة بحلب

تم – واشنطن : طالبت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء بإجراء تحقيق فوري ومستقل في حادث قصف قافلة للمساعدات الإنسانية قرب مدينة حلب أمس، وعلقت قوافلها الإنسانية بانتظار “تقييم جديد للوضع الأمني”.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين إن “التقارير الأولية تشير إلى أن عدداً كبيراً من الناس قتلوا أو أصيبوا بجروح بالغة بينهم متطوعون في الهلال الأحمر السوري، مضيفًا أنه إذا ثبت أنه هجوم متعمد فإنه يرقى إلى جريمة حرب.

وحذرت واشنطن من أن الغارات التي استهدفت القافلة تضع التزامات روسيا على المحك وتقوض الجهود الرامية لإنهاء الحرب في سورية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي إن “الولايات المتحدة صعقت لدى تلقيها نبأ استهداف القافلة الانسانية بالقرب من حلب”.

من جانبه، ذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن طائرات سورية أو روسية ضربت قافلة المساعدات، وقتلت 12 شخصاً بينما أعلن الجيش السوري انتهاء الهدنة التي استمرت سبعة أيام بوساطة الولايات المتحدة وروسيا.

وقال المرصد إن الهجمات نفذتها طائرات سورية أو روسية، وأن 35 ضربة جوية نفذت في حلب وحولها منذ انتهاء الهدنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط