إغلاق مدرسة للبنات في #جدة من دون إندار مسبق للأهالي

إغلاق مدرسة للبنات في #جدة من دون إندار مسبق للأهالي

تم – جدة: أبدى عدد من أولياء أمور طالبات في المرحلة الابتدائية في مدرسة “الستين بعد المائة” في حي الروابي داخل محافظة جدة، تفاجأهم الشديد إثر إغلاق مبنى المدرسة السابق ونقلها إلى مبنى آخر، مبرزين اكتفاء الإدارة بوضع ملصق على باب المدرسة يفيد بنقلها وضمها إلى مدرسة ثانية على حد تعبيرهم.

وأكد عدد من أولياء أمور الطالبات في شكوى “نحن أولياء أمور طالبات بالصف الأول الابتدائي في المدرسة الستين بعد المائة في جدة في حي الروابي، تفاجأنا يوم أمس الأول، أن المدرسة المذكورة نقلت من موقعها المعروف إلى موقع بعيد ولم يكن لدينا أدنى فكرة أو أدنى خبر عن أنه تم نقل تلك المدرسة حتى أحضرنا بناتنا للمبنى السابق، ووجدنا الملصق الذي يفيد بانتقال المدرسة لمبنى آخر، حيث ذهبنا إلى الموقع الآخر ووجدنا أنه مقفل هو الآخر، بسبب أنه سوف يكون الدوام مسائياً على الرغم من أنه كان صباحياً في الفترة السابقة وذلك بسبب ضمها مع مرحلة أخرى”.

من جانبه، بين المتحدث الرسمي باسم تعليم جدة عبدالمجيد الغامدي، أنه بالرجوع إلى الإجراءات التي اتخذها مكتب جنوب شرق جدة حول الإبلاغ عن انتقال المدرسة الابتدائية ١٦٠ إلى مبنى المتوسطة ٢٣، فقد تبين أنه تم إبلاغ جميع منسوبات وطالبات المدرسة من قبل قائدة المدرسة في الطابور الصباحي ومن خلال الإعلانات داخل المدرسة وخارجها قبل بداية الإجازة، فضلا عن اجتماعها بالأمهات وإبلاغهن بذلك نهاية العام، وكذلك إرسال رسائل sms عن طريق نظام “نور”، لافتا إلى أن قائدة المدرسة ومنسوباتها باشرن عملهن في المقر الجديد من الساعة العاشرة صباح الأحد أول أيام العام الدراسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط