مقتل عنصرين من “القاعدة” إثر غارة شنتها طائرة من دون طيار شرق مأرب

مقتل عنصرين من “القاعدة” إثر غارة شنتها طائرة من دون طيار شرق مأرب

 

تم – صنعاء

 

أفادت مصادر أمنية بأن طائرة من دون طيار يعتقد أنها أميركية شنت غارة على محافظة مأرب شرق العاصمة اليمنية صنعاء، وأسفرت عن مقتل عنصرين بتنظيم القاعدة مساء أمس.

 

وقالت المصادر إن الطائرة استهدفت سيارة العضوين أثناء خروجها من منطقة وادي عبيدة شرق مأرب، وأطلقت باتجاهها صاروخين أديا إلى مقتل أحد مسؤولي التنظيم في مأرب ويدعى أبو يقين الوائلي، وسائقه، موضحة أن السيارة كانت تحمل على متنها كميات من الأسلحة والعبوات، وهو ما أدى إلى حصول انفجارات بعد الغارة.

 

وأضافت يرجح أن تكون هذه الطائرة أميركية، لأن واشنطن تنفذ منذ أعوام ضربات بوساطة طائرات كهذه ضد قياديين وعناصر ينتمون إلى قاعدة الجهاد في جزيرة العرب، الفرع اليمني للتنظيم، وكانت القيادة الأميركية الوسطى المسؤولة عن الشرق الاوسط، أعلنت في السادس من سبتمبر قتل 13 عنصرا من القاعدة في ثلاث غارات شنتها في اليمن بين أغسطس وبداية سبتمبر، ورأت ان الغارات “تشكل ضغطا مستمرا” على التنظيم الذي “لا يزال يشكل خطرا كبيرا على المنطقة والولايات المتحدة وخارجها”.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط