فكلي يؤكد بأن القمر يحجب نجم “الدبران” مساء اليوم الأربعاء

فكلي يؤكد بأن القمر يحجب نجم “الدبران” مساء اليوم الأربعاء

تم – الرياض : قال الباحث الفلكي وعضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، ملهم بن محمد هندي إن القمر سيحجب مساء اليوم الأربعاء أحد نجوم السماء ليختفي قرابة ساعة عن أنظارنا، وذلك في ظاهرة فلكيّة تجذب أنظار الهواة والمتخصّصين لعلم الفلك.

وأضاف هندي في بيان صحافي حصلت “تم” على نسخة عنه، “خلال دورة القمر الشهرية حول الأرض نراه يمر على صفحة السماء متنقلاً من منزلة لأخرى، ويقترن بالكواكب والنجوم تارةً ويحجب بعضها تارة، وبسبب ميلان مدار القمر على مستوى المجموعة الشمسية فكل شهر نرصد للقمر اقتراناً أو احتجاباً لأحد النجوم أو الكواكب القريبة من هذا المستوى”.

وأردف “في ظاهرة استثنائية، اليوم الأربعاء، يحجب القمر نجم الدبران خلال وجودهما في سماء الخليج وشرق إفريقيا وأجزاء من جنوب غرب آسيا، ليختفي عن الأنظار قرابة ساعة ثم يعاود الظهور من خلف القمر، في مشهدٍ جميل لهواة الفلك وذي قيمة علمية لدى المتخصّصين لعمل بعض التجارب”.

ولفت إلى أنه يمكن رؤية الاحتجاب من السعودية في أغلب المناطق، حيث يمكن مشاهدة القمر وأسفله نجم الدبران يشرقان معاً جهة الشرق نحو الساعة العاشرة من مساء اليوم الأربعاء، وسيبدو نجم الدبران كنجم خافت متأثراً بضوء القمر، ويمكن ملاحظة حركة القمر التراجعية نحو الشرق التي لا يلاحظها الكثير سببها حركة القمر حول الأرض، يقترب تدريجياً من نجم الدبران حتى يستتر الدبران خلف القمر قبل منتصف الليل  بقليل، بينما لن يتمكن سكان أقصى شمال الحدود الشمالية ومنطقة الجوف وشمال منطقة تبوك من رؤية الاستتار؛ إذ يظهر عندهم الدبران قريباً جداً من حافة القمر الشمالية.

وبيّن أنه سيؤثر موقع الرصد على توقيت بداية ومدة الاحتجاب، فبينما شمال المملكة يحتجب الدبران من أطراف قرص القمر فتكون مدة الاحتجاب قصيرة، وتطول الفترة كلما اتجهنا جنوب المملكة عندما يستتر الدبران من منتصف قرص القمر.. فيبدأ الاستتار شمالاً في مدينة حائل الساعة 12:06 ويستمر فقط 30 دقيقة، وفي مكة المكرّمة يبدأ 11:49 ويستمر 47 دقيقة، وفي الرياض والمدينة المنوّرة يبدأ 11:57 ويستمر 49 و39 دقيقة، وفي الدمام يبدأ 12:01 ويستمر 51 دقيقة، وفي أبها يبدأ 11:42 ويستمر 58 دقيقة، وفي جازان يبدأ 11:40 ويستمر 59 دقيقة.

وأوضح أن هذا تقارب ظاهري وليس حقيقياً، فبينما يبتعد القمر عنا فقط 400 ألف كلم، فإن الدبران يبتعد أكثر من 600 تريليون كلم، ورغم ظهور الدبران بجوار القمر كنقطة إلا أن قطره يساوي 50 مرة قطر الشمس ودرجة حرارته تصل إلى 100 مليون درجة مئوية.

ولفت إلى أن آخر احتجاب للدبران كان قد رُصد من المملكة صباح 25 من رمضان الماضي، ويمكن الاستفادة العلمية من هذه الظاهرة “الاحتجاب” بقياس قطر النجم وتحديد بُعد القمر، عوضاً عن المنظر الجمالي الذي يمكن للكاميرات التقاطها، مُشجعاً الكثير من المتابعين والمهتمين اليوم على التقاط هذه الصور ومشاركتهم بها على الوسم “#احتجاب_الدبران”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط