للتعريف بالنهضة السعودية … “يوم في الرياض” في حضرة الأمم المتحدة

للتعريف بالنهضة السعودية … “يوم في الرياض” في حضرة الأمم المتحدة

تم – نيويورك: ترعى الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، خلال الفترة من 25 إلى 29 ذي الحجة 1437هـ، الموافق 26-30 أيلول/سبتمبر 2016؛ فعالية “يوم في الرياض” في مقر هيئة الأمم المتحدة في نيويورك، وذلك تزامنا مع فترة انعقاد الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتهدف الفعالية التي تعقد بمشاركة كل من: وزارة الخارجية، وزارة الاقتصاد والتخطيط، الوفد الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني؛ إلى التعريف بالجوانب التنموية في مدينة الرياض، وما تعكسه من دور ريادي كعاصمة للمملكة العربية السعودية، ومركز رئيس للأنشطة الوطنية، وحاضنة للمؤسسات والهيئات والبعثات الدبلوماسية الدولية، فضلا عن إبراز ما تتمتع به الرياض من خصائص ومقومات ومزايا في مختلف قطاعاتها الحيوية، وعرض تجربة المدينة التنموية، وأبرز المشاريع الاستراتيجية التي تشهدها، وعلى رأسها مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام في مدينة الرياض – القطار والحافلات.

وستطرح الفعالية، التحديات التنموية الحالية والمستقبلية التي تواجهها مدينة الرياض؛ للنقاش أمام المختصين في الأمم المتحدة، والخبراء من أعضاء وفود الدول المشاركة في اجتماعات لجان الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، عبر تنظيم حلقات نقاش على شكل: (ورش عمل، وندوات، وجلسات حوارية)، يتم التركيز فيها على الجوانب التنموية ذات العلاقة ببرامج الأمم المتحدة، كقضايا التخطيط والإدارة الحضرية والنقل، وتطوير القطاعات الاجتماعية والثقافية والبيئية والسياحية في المدينة.

وتساهم الفعالية، في تعزيز أوجه التعاون بين الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض والخبراء المختصين في الأمم المتحدة والوكالات والبرامج التنموية التابعة لها، والقائم في العديد من المجالات.

وتشتمل الفعالية على أربع ورش عمل تنظم على مدى أربعة أيام، يشارك فيها 23 خبيراً ومختصاً من داخل المملكة وخارجها، يتناولون قضايا: التخطيط والإدارة الحضرية والنقل، وتطوير القطاعات البيئية والاجتماعية والثقافية، كما تضم ثلاثة أركان للجلسات الحوارية، يتم تنظيمها بالتعاون مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، وتنقسم إلى ثلاثة أركان، هي: ركن مشروع سلام للتواصل الحضاري، وركن التطوع، وركن الحوار المفتوح.

وينظم ضمن الفعالية؛ معرض يتكون من شاشة تفاعلية عملاقة تعمل بتقنيات عالية الوضوح، تعرض مشاهد ومقاطع لقصة مدينة الرياض من الماضي إلى الحاضر ثم المستقبل، وتم تزويدها بتقنيات ومؤثرات تفاعلية بصرية وصوتية حديثة، تتمثل في حسّاسات تستشعر مرور أي زائر أمامها، لتظهر أمام الزائر في الشاشة تلقائياً إحدى الشخصيات الـ 14 المختارة من مختلف أطياف مجتمع مدينة الرياض.

كما تضم الفعالية، مجسماً تفاعلياً لخريطة مدينة الرياض، يستطيع الزائر مشاهدته عبر تطبيق إلكتروني متاح في متاجر تطبيقات الأجهزة الذكية، حيث تظهر في التطبيق معلومات عن مدينة الرياض والقطاعات الرئيسية فيها، خلال ثلاثة حقب زمنية تشمل: الماضي والحاضر والمستقبل.

إلى هذا أطلقت فعالية يوم في الرياض، موقعاً الكترونياً على شبكة الإنترنت على الرابط: www.ADayInRiyadh.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط