من #قصر_الحلواني جاء اسم #السعودية

من #قصر_الحلواني جاء اسم #السعودية

تم – الطائف

كشف الباحث في تاريخ عائلة عبدالوهاب حلواني، محمد بن خليل حلواني، عن أصل تسمية المملكة العربية السعودية، والتي انبثقت من قصة شهدتها الطائف.

وأوضح حلواني، أنّ الملك عبدالعزيز كان مدعواً في قصر “أبو حجارة”، العائد لـ”الشيخ عبدالوهاب حلواني” المعنيّ بشؤون الملك عبدالعزيز بمحافظة الطائف؛ وذلك بعد الانتصار على ابن رفادة؛ حيث كان القصر بالمزرعة في وادي “ليه” العلوي بمنطقة أبو حجارة بالقرب من سد وادي ليه.

وأشار إلى أن القصر يحتوي على العديد من الغرف، ويطل على مساحات خضراء تخترقها جداول الماء -وأحياناً السيول- التي تعبر من غدير البنات، أو منتزه الردف، وسد وادي ليه.

وأضاف “بعد حفل الانتصار على ابن رفادة، اقترح أهالي الحجاز تغيير مسمى مملكة الحجاز ونجد إلى اسم “المملكة العربية السعودية”، وأن يصبح لقب الملك عبدالعزيز “ملك المملكة العربية السعودية” بدلاً من سلطان الحجاز ونجد، وبدأ التحضير لهذه الاجتماعات إذ استقبلت “دكة الحلواني التاريخية” -الواقعة في الهدا بالطائف وتحديداً بجوار فندق رمادا وتلفريك الهدا- أهالي مكة، وجدة، والمدينة”.

وأردف “تبع ذلك اجتماعات أخرى في منزل الجفالي، والصبان، والفضل وغيرها بمنازل أعيان الطائف، وذهب الوفد لزيارة الملك عبدالعزيز بقصر شبرا التاريخي في الطائف”، موضحا أن “الملك عبدالعزيز استحسن الفكرة وحثهم عليها، فقام محمد الفضل بعقد اجتماع بمنزله في الطائف مع المسؤولين من رجال الدولة؛ في حين قام أعيان الطائف ومشايخ القبائل بنشر الفكرة التي راقت للجميع”.

يُذكر أن الرحالة والكاتب والأديب محمد عبدالحميد مرداد، قال في كتابه الشهير “رحلة عمر” أنه حضر عدة حفلات في بستان الحلواني بوادي “ليه”، كان أشهرها حفل الانتصار على ابن رفادة، والذي سمي بالفرحة الأولى، وتبعه في التاريخ من 18/ 5/ 1351هـ، إلى 23/ 5/ 1351هـ، حفل توحيد المملكة العربية السعودية وتسميتها الجديدة في أول يوم وطني في تاريخ المملكة العربية السعودية بنفس المزرعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط