حماة الوطن يهنئون السعوديين باليوم الوطني ويؤكدون: حدود المملكة في أمان

حماة الوطن يهنئون السعوديين باليوم الوطني ويؤكدون: حدود المملكة في أمان

تم – الحد الجنوبي

في الوقت الذي تشهد فيه المناطق السعودية كافة احتفالات باليوم الوطني الـ86 لتوحيد المملكة، يكتب رجال أشاوس على الحد الجنوبي أروع الملاحم البطولية في الذود عن أمن البلاد وحماية أرضها الطاهرة، فعيدهم حماية الحدود، وشعارهم النصر، وهدفهم ردع المعتدي.

وأكدت مصادر عسكرية على الجبهة، أن ميليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح، باتت تستخدم جميع الأساليب القذرة، البعيدة كل البعد عن أخلاقيات الحروب، وذلك باستخدام مرافق المستشفيات في نصب منصات الصواريخ لاستهداف حدود المملكة، والمدارس والمرافق الحكومية لتخزين الأسلحة، والزج بالأطفال للقتال، إضافة إلى استئجار المرتزقة والعناصر المأجورة.

وعبر قائد قوة نجران اللواء الطيار الركن سعد بن محمد عليان الشهراني، باسمه ونيابة عن منسوبي القوات المسلحة بالمنطقة، عن سعادتهم بحلول الذكرى السادسة والثمانين لتوحيد أغلى الأوطان، مشيدًا بالمسيرة الرائدة التي عاشتها المملكة، منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز- طيب الله ثراه- وامتدت في عهد أبنائه الملوك البررة الذين خلفوه، وصولًا لعهد الحزم والعزم، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

ونوه الشهراني بجهود رجال القوات المسلحة البواسل على الحد الجنوبي في دحر الأعداء، وكل من تسول له نفسه المساس بشبر واحد من تراب هذه البلاد، التي أعزها الله بالحرمين الشريفين، مؤكدًا أنه زملاءه المرابطين كافة وجهوا رسالة قوية من الجبهة بأن هذا الوطن سيظل شامخا متماسكا مترابطا بين قيادته وشعبه، واقفين صفا واحدا في وجه أعداء الإسلام والمسلمين في الداخل والخارج.

وطمأن الشهراني الجميع بأن حدود المملكة في أمان بإذن الله ثم بجهد الرجال المخلصين، الذين يواصلوا الليل بالنهار في كل مكان وزمان، لينعم الوطن بالأمن والطمأنينة، منوها بالتنسيق العسكري على أعلى مستوى بين القوات السعودية المشتركة من القوات المسلحة والحرس الوطني وحرس الحدود.

وعن التقنيات الحديثة والآليات العسكرية المستخدمة في حماية الحد الجنوبي، قال مساعد قائد حرس الحدود بمنطقة نجران العميد حمدان بن صالح البلوي: يسعدني أولا أن أرفع التهاني بمناسبة اليوم الوطني لمقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد، ومدير عام حرس الحدود، والشعب السعودي النبيل، بهذا اليوم الذي يزيدنا انتماء واعتزازا بوطننا وقيادته الحكيمة.

وأكد البلوي أن حدودنا آمنة، وأن العدو بات في لحظة انهزام بتوفيق من الله ثم بفضل ما وفرته قيادتنا الرشيدة من دعم سخي ومعدات وآليات عسكرية متقدمة في القتال، وطائرات وكاميرات حرارية ذات تقنيات عالية متطورة، مبينا أن هذه المعدات والأجهزة الحديثة، تمكنت من إفساد كافة خطط ومحاولات تسلل الانقلابيين، كما مكنت القوات السعودية المشتركة من سهولة اكتشاف العدو قبل استخدام وإطلاق الصواريخ لاستهداف المدنيين والأبرياء، وتسهيل عمليات تدمير العديد من مخازن الأسلحة، التي يتم الحفر لها من قبل العدو في الجبال.

وأشاد البلوي ببسالة الأبطال المرابطين على ثرى حدودنا الطاهرة، مؤكدا أنهم جميعا يد بيد للذود عن حياض الوطن.

“كن بخير يا وطني، كل عام وأنت عزنا وفخرنا، أرواحنا فداء لك”، بهذه العبارات الوطنية الصادقة، بدأ ضباط وأفراد القوات المسلحة من منسوبي قوة الواجب المرابطين على الشريط الحدودي في منطقة نجران تهنئتهم لوطن بمناسبة اليوم الوطني، حيث قال قائد قوة الواجب في قوة المنطقة العقيد الركن موسى السفياني: نهنئ الوطن والقيادة والشعب بهذا اليوم التاريخي، الذي نباهي ونفاخر به، مبينًا أن الجميع على أهبة الاستعداد لحماية الوطن الغالي بكل ما يملك فهو عزنا وفخرنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط