أسعار الإعلانات تنخفض نتيجة لكثرة صفحات المشاهير

أسعار الإعلانات تنخفض نتيجة لكثرة صفحات المشاهير

تم – اقتصاد : تزامنًا مع وصول مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعية إلى مئات الملايين، يتجه عدد من الشركات ورجال الأعمال للإعلان عبر حسابات المشاهير، ويرى مختصون أن ازدياد عدد هذه الصفحات أسهم في خفض أسعار الإعلانات بنسبة 50%.
وقال أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز أسامة فلالي، إن “الإعلانات جانب ضروري لرجال الأعمال والشركات، كونها عاملًا مهمًا في زيادة المبيعات، ولوحظ أخيرًا أن العديد من الجهات رفعت من ميزانية إعلاناتها، لاسيما في مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت وسيلة رئيسية ومهمة للترويج والتسويق”، مشيرًا إلى أن السوق أصبح يمتلك الكثير من العارضين، ما خلق منافسة كبيرة بين الحسابات التي أجبرت على خفض أسعارها.
وبيّن فلالي أن “الإعلان الذي كان سعره 20 ألف ريال الفترة الماضية انخفض إلى النصف في الفترة الحالية بسبب قلة الطلب”، مؤكدًا أن زيادة الحسابات الإعلانية سيخفض الأسعار مستقبلًا.
وأشار إلى أن “بعض الأسماء الشهيرة مازالت تتمسك بأسعار إعلاناتها، وإن انخفضت فبنسبة قليلة، أما المشاهير الذين لديهم متابعون أقل فإن أسعارهم تنخفض تدريجيًا”.
وأوضح المختص في العلاقات الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي مجاهد الأميري، أن “الإعلانات شهدت أخيرًا انخفاضًا واضحًا، لظهور العديد من الحسابات سواء لمشاهير أو مؤثرين أو حسابات اقتصادية”، مضيفًا أن كثرة الحسابات جعلت الإعلانات تتوزع على فئة كبيرة من المشاهير خلاف ما كان في السابق.
وأضاف أن “زيادة الحسابات تنعكس إيجابًا على الشركات المعلنة، حيث تؤدي المنافسة إلى خفض الأسعار”، مشيرًا إلى أن زيادة الحسابات في الوقت نفسه تصعّب على الشركات المعلنة الوصول إلى الفئة المستهدفة.
ويرى الأميري أن “الإعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي تنمو بشكل كبير في المملكة، ومن المتوقع أن يستقر هذا القطاع في الفترة المقبلة بعد الطفرة التي شهدها أخيرا”. وكشف أن “التغريدات الإعلانية لبعض المشاهير من الفنانين والرياضيين وغيرهم تصل أسعارها حاليا إلى 12 ألف ريال، فيما حافظ المشايخ والدعاة على أسعارهم، حيث يصل سعر التغريدة الواحدة إلى 25 ألف ريال”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط