“اليونيسف”: خطر انقطاع إمدادات المياه يهدد نحو مليوني شخص في حلب 

“اليونيسف”: خطر انقطاع إمدادات المياه يهدد نحو مليوني شخص في حلب 

 

تم –  واشنطن

 

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”، بأن ما يقرب من مليوني شخص في حلب يواجهون انقطاع إمدادات المياه مرة أخرى.

 

 

 

وأوضحت ممثلة اليونيسف في سوريا هناء سنجر في تصريحات صحافية، أن الهجمات المكثفة التي شنت مساء الخميس الماضي دمرت محطة ضخ مياه باب النيرب، والتي تزود بالمياه نحو 250 ألف شخص في الأجزاء الشرقية من المدينة، مضيفة أعمال العنف تعيق وصول فرق التصليح إلى المحطة، كما تم إغلاق محطة ضخ سليمان الحلبي، والتي تقع أيضا في الشرق، مما أسفر عن قطع المياه عن 1.5 مليون شخص في الأجزاء الغربية من المدينة.

 

 

 

وتابعت حرمان أطفال حلب من الماء يعرضهم لخطر كارثي لتفشي الأمراض المنقولة عن طريق المياه، ويضيف إلى معاناتهم وشعورهم بالخوف والرعب، داعية أطراف النزاع جميعهم إلى وقف الهجمات على البنية التحتية للمياه، وتسهيل الوصول إلى محطة باب النيرب لتقييم الأضرار وإصلاحها، وإعادة ضخ المياه مرة أخرى من محطة سليمان الحلبي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط