السلطات الأميركية تبحث عن دوافع إطلاق النار في مركز واشنطن التجاري

السلطات الأميركية تبحث عن دوافع إطلاق النار في مركز واشنطن التجاري

تم – أميركا : تبحث السلطات الأميركية اليوم عن الدافع وراء فتح شاب يبلغ من العمر 20 عاما النار في مركز تجاري مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

واعتقلت الشرطة المشتبه فيه “أركان غيتن” من أوك هاربور في واشنطن أمس السبت، وقالت الشرطة إنه احتجز دون مقاومة.

وأضافت الشرطة إن غيتن فتح النار في مركز كاسكيد التجاري نحو الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي يوم الجمعة في قسم منتجات التجميل في متجر ميسيز مما أسفر عن مقتل أربع نساء بينما توفي رجل في المستشفى.

وقالت إن الدافع وراء ما فعله غيتن لم يتضح بعد، بينما أكد مكتب التحقيقات الاتحادي إنه رغم غياب ما يشير إلى أن ذلك “عمل إرهابي” إلا أنه لا يمكن استبعاد أي احتمال.

ووصفت الشرطة سلوك “غيتن” عندما قبض عليه بأنه “يتصرف بطريقة آلية” وقالت إنه لم يكن مسلحا، وهو مولود في تركيا لكنها وصفت وضعه بأنه “مقيم إقامة دائمة قانونية” في الولايات المتحدة.

ولم تحدد السلطات هوية القتلى لكن وسائل إعلام قالت إن أعمارهم تتراوح بين سن المراهقة ومنتصف التسعينات ومن بينهم أم وابنتها.

وأوضحت الشرطة إن كاميرات المراقبة في المركز التجاري في بورلينغتون على مسافة 105 كيلو متر شمال سياتل أظهرت الرجل وهو مسلح، وأن السلاح عثر عليه فيما بعد في المركز التجاري.

وجاء الهجوم في أعقاب سلسلة أعمال عنف في المراكز التجارية في مختلف أرجاء الولايات المتحدة منها طعن تسعة أشخاص في مينيسوتا الأسبوع الماضي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط