صرح “الشيخ زايد الكبير” في #أبوظبي مرشح للظفر بجائزة “الفوزان”

صرح “الشيخ زايد الكبير” في #أبوظبي مرشح للظفر بجائزة “الفوزان”

تم – أبوظبي: يعتبر مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الإمارات، صرحاً إسلاميًا بارزاً لا تخطئه العين في مدينة أبوظبي، ويعرف محليًا باسم “مسجد الشيخ زايد”، أو المسجد الكبير أو “مسجد الشيخ زايد الكبير”، وهو رابع أكبر مسجد في العالم من حيث المساحة الكلية بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي ومسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء، وتبلغ مساحته 412.22 متراً مربعاً من دون البحيرات العاكسة حوله، وأحد أكبر 10 مساجد في العالم من حيث الحجم.

وكان الرئيس الإماراتي الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وجه ببنائه في العام 1996 ساعيًا بذلك لأن يكون صرحًا إسلاميًا يرسخ ويعمق الثقافة الإسلامية ومفاهيمها وقيمها الدينية السمحة، ومركزًا لعلوم الدين الإسلام، ويتسع المسجد الذي ينافس على جائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد في نسختها الثانية، لأكثر من 7000 مصلٍ في الداخل؛ ولكن من الممكن مع استعمال المساحات الخارجية، أن يتسع لحوالي 40.000 مصلٍ لجميع أقسام مبنى المسجد

ومن معالم المسجد الكبير؛ وجود أربع مآذن في أركان الصحن الخارجي على ارتفاع 107 أمتار للمئذنة المكسية كاملة بالرخام الأبيض.

وكانت أول صلاة أقيمت في المسجد، هي صلاة عيد الأضحى في العام 1428هـ (19 كانون الثاني/ديسمبر 2007)، ولكن آنذاك لم تنته أعمال البناء في المسجد تماماً، وتم الانتهاء من أعمال البناء في آذار/مارس 2008، وبلغ إجمالي تكلفة المشروع 2.1 مليار درهم إماراتي

ويضم المسجد مكاناً لصلاة السيدات، وثانيا إضافياً لصلاة الرجال، فضلا عن مكتبة وصالتين لتحفيظ القرآن الكريم، إحداهما للرجال والأخرى للسيدات، بمساحة تبلغ نحو 2500 متر مربع، وتتسع مواقف السيارات التي تبلغ مساحتها أكثر من ألفي متر مربع، لحوالي 347 سيارة، أما منطقة كبار الزوار، فقد خصصت لها مساحة تبلغ أكثر من 600 متر.

ويتسع المسجد الجامع داخل الصالة المكيفة لحوالي 11 ألف مصلٍ، والصالة المكيفة المخصصة للسيدات تتسع لحوالي 12 ألف مصلية، ويمكن الصلاة في صحن المسجد، وفي الساحة الأمامية له، ويستوعبان 30 ألف مصل، وفي الجامع عدد من القباب ومنارة واحدة، أما القباب الكبيرة فعددها 28 قبة، والقباب الصغيرة عددها 65، وللمحراب قبتان، كما أن للجامع ثلاث بوابات رئيسة، أما صالة الصلاة فلها 17 بوابة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط