وزير الخارجية التركي: مشروع الولايات المتحدة لتسليح الأكراد السوريين “غير مقبول”

وزير الخارجية التركي: مشروع الولايات المتحدة لتسليح الأكراد السوريين “غير مقبول”

 

تم –  أنقرة

 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أخيرا، عن رفض بلاده المطلق لمشروع الولايات المتحدة القاضي بتسليح الأكراد السوريين الذين يقاتلون تنظيم داعش.

 

وقال أوغلو في تصريحات صحافية، الولايات المتحدة تتعاون للأسف مع منظمة إرهابية تهاجم تركيا، مشدداً على أن ذلك غير مقبول، وأن تسليح الأكراد أمر خطير جدا، وأن الأسلحة التي ستسلم لهذه القوات ستباع لاحقاً إلى داعش ومنظمات إرهابية أخرى.

 

وكان قائد أركان الجيوش الأميركية الجنرال جوزف دانفورد أعلن الخميس أن بلاده تدرس تسليح الأكراد السوريين الذين سيشاركون في الهجوم لاستعادة السيطرة على الرقة، معقل داعش في سوريا.

 

وتنص الخطة الأميركية بحسب ما هو معلن، على أن يقود المكون الكردي من قوات سوريا الديموقراطية الهجوم لاستعادة الرقة قبل أن يخلي الساحة للمكون العربي الذي سيعمل مع مجموعات أخرى على حماية المدينة، إلا أن تركيا تعتبر حزب الاتحاد الديموقراطي وجناحه المسلح المشارك في المعركة السورية “وحدات حماية الشعب”، امتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض نزاعاً منذ العام 1984 مع السلطات التركية التي تصنفه كمنظمة إرهابية.

 

 

تعليق واحد

  1. هذه امريكا وهذه خططها و لن ترض
    عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع
    ملتهم /هم العدو فاحذرهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط