تجار لبنانيون ويمنيون يهربون الأسلحة الإيرانية للحوثيين عبر “الأبقار”

تجار لبنانيون ويمنيون يهربون الأسلحة الإيرانية للحوثيين عبر “الأبقار”

تم – اليمن : أقدم عدد من التجار اليمنيين واللبنانيين على تهريب الأسلحة الإيرانية إلى الحوثيين، عن طريق تجار خمور ومهربين مقربين من المخلوع، وذلك باستغلال تصاريح رسمية لبعض تجار الأبقار والمعدات الزراعية.

وأكدت مصادر صحافية أن عمليات التهريب تشمل أسلحة وقطعًا للصواريخ ومبالغ مالية ضخمة، وتصل عبر قوارب صيد تابعة للحوثيين أنفسهم، ويتم إدخالها عبر دولتين في القرن الإفريقي ودولة شقيقة.

وأشارت إلى أن أبرز عمليات التهريب للأسلحة تتم عبر شخصيات تجارية معروفة، تمتلك تراخيص رسمية بممارسة مهن مختلفة، موضحة أن التهريب يتم عن طريق ميناء بدولة بالقرن الإفريقي، وجرت عملية تهريب كبيرة قبل عيد الأضحى.

وأضافت: أن هناك عمليات تهريب كبرى تتم عن طريق دولة ثانية بالقرن الإفريقي، عبر رجل أعمال يمني وتاجر كبير في صنعاء القديمة يدعى “زيد الخرج”، والذي يورد أبقارًا للمؤسسة العسكرية وباسم تلك المؤسسة وتصريحاتها يقوم بتهريب الأسلحة والمخدرات وغيرها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط