“البنتاغون”: مسلحو “داعش” في العراق مصممون على استخدام الأسلحة الكيماوية 

“البنتاغون”: مسلحو “داعش” في العراق مصممون على استخدام الأسلحة الكيماوية 

 

تم – واشنطن

 

اعتبر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جيف ديفيس، أن مسلحي تنظيم داعش مصممون على استخدام الأسلحة الكيماوية، مرجحا أن يتم استخدامها بقوة مع تقدم القوات العراقية نحو الموصل، وذلك بعد أسبوع من سقوط صاروخ يحمل ما قد يكون عنصرا كيماويا قرب قوات أميركية الثلاثاء الماضي.

 

وقال المتحدث ديفيس في تصريحات صحافية إن نتيجة الاختبار الأول الذي أجري على هذه القذيفة جاءت إيجابية فيما يتعلق باستخدام غاز الخردل، لكن اختبارين لاحقين كانا غير حاسمين وتخضع القذيفة الآن لمزيد من الاختبارات، مضيفا ندرك تماما أن هذا شيء سبق لتنظيم داعش فعله مرات عدة، ونعرف أماكن إطلاقهم ذخائر مؤقتة مملوءة بغاز الخردل هذا لما لا يقل عن 24 مرة.

 

وتابع قدرة داعش على تحويل غاز الخردل إلى سلاح قدرة بدائية، وعادة ما يستخدم التنظيم مسحوقا كيماويا مع النفط وهو ما يخلف آثارا دالة على النفط، إلا أن ذلك عادة لا يكون بتركيز فتاك، فهو فقط مثير للأعصاب أكثر من أي شيء آخر لكنه مرة أخرى ليس شيئا نعتبره مهما من الناحية العسكرية، مشيرا إلى أنه على الرغم من أن التنظيم المتطرف لم يتقن القدرة على تحويل المواد الكيماوية إلى أسلحة فإن القوات الأميركية والعراقية عليها أن تظل مستعدة لهجوم كيماوي.

 

وأكد أن القوات الأميركية المنتشرة في المنطقة حصلت على التدريب والعتاد الكافيين للدفاع ضد الهجمات الكيماوية، وتعمل لضمان أن يكون العراقيون مستعدين ومجهزين جيدا أيضا، موضحا أن بلاده وفرت أكثر من 50 ألف قناع واق من الغاز للعراق يذهب نحو 40 ألفا منها لقوات الأمن العراقية.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط