المكاتب العشوائية تشعل أسعار الأراضي والإيجارات

المكاتب العشوائية تشعل أسعار الأراضي والإيجارات

تم – الرياض: لم تنجح الجهود المبذولة كافة لتصحيح أوضاع سوق العقار فلاتزال المكاتب العشوائية تتسبب في ارتفاع أسعار الأراضي والإيجارات، ولذلك خرج نائب رئيس اللجنة العقارية في غرفة جدة عوض الدوسي، مؤكدا وجود مكاتب عشوائية تعمل من دون أوارق نظامية، وتنتشر بكثرة في أطراف المدن لتعمل بأسلوب “تجار الشنطة” الذي تسبب مباشرة، في رفع الإيجارات على الرغم من جهود الدولة المبذولة لتيسير السكن المناسب، وتوفير الوحدات اللازمة على المستويات كافة.

وأوضحت الدوسي، أن الممارسات أدت إلى حدوث ارتفاعات غير مبررة في بعض الأحياء التي كان يفترض أن تكون أسعار الإيجارات فيها منخفضة، لذلك بات من المهم الاستمرار في توعية المشترين والبائعين بضرورة عدم التعامل مع مثل هذه المكاتب التي تختفي من السوق في أي لحظة، مع الحرص على زيادة واستمرار الحملات من قبل الجهات المعنية لإغلاق مثل هذه المكاتب المخالفة، محذرا من التعامل مع المعتدين على الأراضي من خلال الإصرار على أن تكون الأوراق والصكوك اللازمة هي أساس التعامل.

واتجه معه في السياق نفسه، المستثمر العقاري مسفر بن خيرلله، مشددا على ضرورة التصدي للمكاتب العشوائية التي تقترب نسبتها من 30% مقارنة مع المكاتب القائمة بحسب بعض البيانات التي يجري تداولها في القطاع العقاري، لافتا إلى أهمية أن تكون آلية التعامل مع العملاء واضحة على اعتبار أن غالبية الخلافات التي تظهر في التعاملات العقارية أحد أسبابها يكون عدم الاتفاق على العمولة، مبينا وجود مثل هذه المكاتب لا يؤسس لإنشاء السوق على الشفافية والوضوح في التعاملات، وإنما يوفر المزيد من فرص التلاعب.

وشدد على أهمية منح الشركات الأجنبية التي تم الاتفاق معها الفرصة لإنشاء ضواحٍ سكنية منظمة في الأراضي التي تقع على أطراف المدن للحد من نشاط مثل هذه المكاتب المنتشرة في العديد من مناطق المملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط