لعدم التعامل مع الحالة بجدية.. عائلة ضحى المانع تحمل جامعة القصيم مسؤولية وفاتها

لعدم التعامل مع الحالة بجدية.. عائلة ضحى المانع تحمل جامعة القصيم مسؤولية وفاتها

تم – القصيم : حمّلت المواطن عبدالله المانع جامعة القصيم سبب وفاة شقيقته ضحى المانع وذلك بعدم التعامل مع الحالة بجدية وبمبادئ طبية بسيطة.

وقال المانع في تصريحات إعلامية إن “ضحى تأخرت 40 دقيقة قبل أن تحصل على أول إنعاش رئوي حقيقي في مستشفى الملك سعود، حيث عاد قلبها للنبض مرة أخرى، وهو ما أكده الطبيب المشرف على الحالة أن القلب بدأ بالعمل بمجرد أن حصلت على إنعاش رئوي، وهذا يؤكد أنها لم تحصل عليه في الكلية”.

وبين عبدالله أن الجامعة اعتمدت على حديث الإداريات ومسؤولات الأمن والطبيبة المعالجة التي هناك، مضيفًا أن دخول الهلال الأحمر السعودي لو تم بالشكل السريع لما وصلت الحالة لمستويات متدهورة، حيث إن المسعفين بالهلال الأحمر مهنيون.

وأوضح عبدالله أنهم ينتظرون جهات تحقق في هذا الشأن، ومن ثم سيتم تحديد الخطوات التي سيتبعونها لاحقا، مطالبا جهات من خارج الجامعة تعمل على هذه القضية، فليس من المنطق أن تكون الحكم والمدان في نفس الوقت.

وكان بيان من الجامعة قد صدر في وقت متأخر من ليلة البارحة يفيد فيه أن موقف الجامعة سليم وينفي الكثير من الإشاعات التي تناقلها مغردون في تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

وشارك في وسم #ضحى_المانع أكثر من 20 ألف ناشط على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي حول الموضوع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط