أوباما: قانون “جاستا” سابقة خطيرة في تاريخ الولايات المتحدة 

أوباما: قانون “جاستا” سابقة خطيرة في تاريخ الولايات المتحدة 

 

 

تم – واشنطن

 

وصف الرئيس الأميركي باراك أوباما قانون “جاستا”، بأنه سابقة خطيرة في تاريخ الولايات المتحدة، محذرا من تداعيات تصويت الكونغرس بإسقاط الفيتو الذي استخدمه ضد القانون.

 

وقال أوباما في تصريحات صحافية، إذا ألغينا فكرة الحصانة السيادية هذه فإن رجالنا ونساءنا من العسكريين حول العالم قد يرون أنفسهم عرضة لخسائر متبادلة، مضيفا قانون جاستا قرار خاطئ.

 

كان أوباما استخدم في وقت متأخر يوم الجمعة الماضي، حق النقض ضد مشروع قانون “العدالة ضد رعاة الإرهاب”، المعروف اختصاراً بـ “جاستا”، وهو قانون يسمح لعائلات قتلى هجمات الحادي عشر من سبتمبر بمقاضاة دول ينتمي إليها المهاجمون.

 

إلى ذلك أعلن البيت الأبيض أمس أن تجاوز مجلس الشيوخ الأميركي لحقّ النقض “الفيتو” الذي استخدمه الرئيس ضد مشروع قانون “جاستا” يُعتبر الأكثر إحراجاً للولايات المتحدة منذ أعوام، وجاء هذا الإعلان بعد تصويت مجلس الشيوخ بأغلبية ساحقة، ضد حق “الفيتو” للرئيس باراك أوباما، كما صوّت لاحقاً مجلس النواب برفض الفيتو أيضاً بنسبة 338 نائباً رفضوه، مقابل 74 وافقوا على الفيتو.

 

من جانبه حذّر وزير الدفاع آشتون كارتر من أن نقض القانون سيكون مضراً للقوات الأميركية، وسيفسح المجال لدول أخرى لمقاضاة أميركيين؛ بسبب أعمال خارجية تلقّت الدعم من واشنطن.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط