الملك عبدالله كان شغوفًا بلعبة البولو الشهيرة وأُطلق اسمه عليها رغم مسؤولياته الجسام

الملك عبدالله كان شغوفًا بلعبة البولو الشهيرة وأُطلق اسمه عليها رغم مسؤولياته الجسام

تم – متابعات على الرغم من ازدحام وقت الملك عبدالله بن عبدالعزيز، رحمه الله، بالمهام الجسام، إلا أنه كان شغوفًا بعدد من الرياضات، ومن بينها لعبة البولو الشهيرة.

ومن علو 40 ألف قدم، يتذكر مدير الأسطول الملكي الكابتن محمد نصار القحطاني، كيف أسهم الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، خلال عودته من إحدى الرحلات الخارجية، في انفراجة عسرة مدين، حينما عرض عليه موضوعه، واصفا المديونية التي أمر الملك بسدادها عن ذلك الشخص بأنها كانت “كبيرة”.

تلك الرواية هي واحدة من عشرات القصص التي تحمل في طياتها كثيرا مما يمكن أن يروى عن شخصية الفقيد، التي وصفها الكابتن القحطاني بأنها كانت أشبه بمؤسسة خيرية شاملة تعددت فيها أعمال الخير.

هذا وأطلقت مؤسسة “بي إم جي” لخدمة المجتمع اسم الملك عبد الله على كأس الخليج للبولو الـ 15 خلال حفل التدشين للإعلان الرسمي عن ذلك،عرفانا وتقديرا للملك عبد الله بن عبد العزيز.

وتنتشر لعبة البولو اليوم في منطقة الخليج، وتعد دولة الإمارات من أهم مراكز هذه اللعبة وتستقطب نخبة رجال الأعمال من المجتمع المخملي الذين يملكون مزارع للخيول التي تناسب هذه اللعبة، وهناك عدة فرق للبولو تديرها عائلات اقتصادية معروفة، في المنطقة.

ورياضة البولو هي اللعبة الأسرع في عالم الرياضة، بدأ ظهورها في الصين وبلاد فارس قبل حوالي 2500 سنة وكانت وقتها تعرف باسم شانجير، بمشاركة الرجال والنساء فيها، وكان يعتمد فيها على كرة ومضرب على شكل مطرقة ذات رأس خشبي أسطواني الشكل.

الخيل من أهم لاعبي هذه اللعبة، وتعتبر خيول البوني المولدة في الأرجنتين أفضل خيول لعبة البولو، فهي مؤهلة لتكون لاعباً جيداً في هذه الرياضة الشيقة، لقصر أطرافها وصغر حجمها.

ويرجع أصل تسمية هذه اللعبة إلى لفظة (بولو) التي تعني في لغة التبت(كرة) ، ويعود الفضل في إدخال رياضة البولو في الغرب للجنود المدنيين البريطانيين الذين كانوا يعيشون في الهند أثناء القرن التاسع عشر.

وفي الثلاثينات من القرن العشرين أصبحت الأرجنتين الدولة الرائدة في لعبة البولو على مستوى العالم، كما أن أول لعبة بولو مسجلة جرت في بريطانيا حدثت عام 1869.

ويلزم لعبة البولو ملاعب وميادين خاصة بها كغيرها من اللعب، وتبلغ مساحة ميدان البولو حوالي 275×180 متراً. كما يمكن أن تنفذ لعبة البولو في ميدان مكشوف، أو في ميدان داخلي. ويلعبها فريقان يتكون كل منهما من أربعة لاعبين، ويحاول كل فريق دفع الكرة داخل مرمى الخصوم.

وتقسم اللعبة إلى أشواط يستغرق كل شوط سبع دقائق ونصف، وتتألف اللعبة من خمسة إلى ستة أشواط، أما المنافسات الصغيرة فتتألف من أربعة، يتم تغيير خيل البوني بعد كل شوط. ومن الجدير بالذكر أن خيل البوني الواحد لا يلعب أكثر من شوطين في المباراة الواحدة.

ويسمح للاعب بإبعاد الخصم عن الكرة أو تثبيت عصاه في مكانها لإعاقته عن ضرب الكرة.

ويتألف اللباس الخاص للعبة البولو من الخوذة و تكون مزودة بواق للوجه، الحذاء البني الطويل، وبنطال أبيض قصير، كرة مصنوعة من الخشب، قفازات لحماية اليدين، سروج جلدي ، عصا طويلة مصنوعة من خشب البامبو، وواقي الركبة. وتتميز ساحة البولو المكشوفة بسطح عشبي بطول 274مترًا وعرض 183 مترًا

ويستخدم لاعبو البولو كرات من البلاستيك يتراوح قطرها بين 3 و3,5 بوصة، ووزنها بين 3,5 و4,5 أوقية، أي بين 100 و130جم. ويحمل اللاعبون مطارق مصنوعة من شجر الأسل أو الخيزران يتراوح طولها بين 48 و54 بوصة، وبين 122 و138سم. ويثبت على أحد طرفي المضرب قطعة خشب أفقية صلبة، وعلى الطرف الآخر شريط خفيف من النسيج، وهو خامة من القماش المتين، ويثبت هذا الشريط على إبهام اليد.

كما تسمى الخيول التي تمارَس عليها هذه اللعبة مهور البولو،. ويستغرق تدريب مهر البولو مدة تتراوح بين ستة أشهر و سنة. وينبغي أن يكون لديه القدرة على الوقوف بسرعة، وعلى الدوران، والانحراف، ومعاودة العدو بأقل قدر من فقدان السرعة. وتتمثَّل أصعب المهارات المطلوبة من المهر في الجرأة على صدم حصان آخر بزوايا تصل كل منها إلى 45° بمجرد تلقيه الأمر بذلك من راكبه. تتكون معدات جواد البولو من السرج واللجام والشكيمة وواقيات السيقان أو الضمادات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط