الأمير محمّد بن نايف يؤكّد عزمه على التفاني في خدمة الدين والملك والوطن  

الأمير محمّد بن نايف يؤكّد عزمه على التفاني في خدمة الدين والملك والوطن   

تم ـ الرياض

 

أكّد ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، عزمه على مواصلة الجهد والعمل بإخلاص وتفانٍ، لخدمة الدين والملك والوطن، في ضوء ظروف دولية وإقليمية صعبة، تتطلب اليقظة وتوحيد الصف، لتكريس أمن الوطن واستقراره، ومواصلة مسيرة التنمية والرخاء، التي ينعم بها شعب المملكة. وطالب الجميع ببذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة الوطن وحفظ أمنه ورخائه.

 

 

 

وأعرب بن نايف عن شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، على الثقة الغالية بتعيينه وليًا لولي العهد، ونائبًا ثانيًا لرئيس مجلس الوزراء.

 

 

 

جاء ذلك أثناء استقبال ولي ولي العهد، في مكتبه بديوان وزارة الداخلية، عددًا من الأمراء وكبار المسؤولين، وقادة القطاعات الأمنية، وجمعًا من الموظفين والمواطنين، الذين قدموا التعزية له في وفاة فقيد الأمّة الملك عبدالله بن عبد العزيز ـ تغمّده الله برحمته ـ وتهنئته بتعيينه وليًا لولي العهد، ونائبًا ثانيًا لرئيس مجلس الوزراء، فضلاً عن عمله وزيرًا للداخلية

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط