وسم “الملك سلمان يترك أوباما ليصلي” يثير جدلاً بين المغرّدين

وسم “الملك سلمان يترك أوباما ليصلي” يثير جدلاً بين المغرّدين

تم ـ تويتر

 

قدّم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ورعاه ـ درسًا في الالتزام بالفرض الديني، ولم يجامل رئيس الدولة العظمى، حين أوقف مراسم الاستقبال ليصلّي.

وسلّط المغرّدون الضوء على أداء الملك سلمان في مستهل زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما للرياض، عبر وسم (هاشتاق) #الملك_سلمان_يترك_اوباما_ليصلي، معتبرين أنَّ “أوباما أتى ليكتشف شخصية الملك، فجاءه الجواب عند الباب، بأنَّ العِزة لله وحده”.

وأكّد آخرون أنه “عمل عادي من مسلم يوقر الله، ولكنه فعل نادر في زماننا”، فيما استذكر البعض مقولة ثاني الخلفاء الراشدين أمير المؤمنين “الفاروق” عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ “نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن إبتغينا العزة بغيره أذلنا الله”.

في المقابل، رأى بعض المغرّدين أنَّ “ما فعله الملك سلمان خطوة سياسيّة اختلطت بالدين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط