“الأيباد” و”التابلت” يحرمان الأطفال من النوم

“الأيباد” و”التابلت” يحرمان الأطفال من النوم

تم – دراسات : لا يحصل 90% من الأطفال على فترة النوم المطلوبة، إذ يستهلكون كميات كبيرة من المشروبات الغازية والشاي والقهوة، التي تحتوي جميعها على مادة “الكافيين”، فضلاً عن استخدام الأجهزة الإلكترونية، مثل الآيباد والتابلت، التي تحرمهم من النوم.

وأشار الباحثون، في دراسة أميركية حديثة، إلى أنَّ “قلة النوم عند الأطفال من الممكن أن تتسب في مشاكل سلوكية، وضعف الأداء المدرسي، فضلاً عن تفاقم البدانة”، مشيرين إلى أنه “أكّدت الأدلة أنّ قلة النوم في مرحلة المراهقة تتصل بسلوكيات مثل تعاطي المخدرات والسلوكيات الانتحارية والنعاس أثناء القيادة”.

وأوضحت الدراسة الأميركية أنَّ “روتين وقت النوم يساعد الأطفال على نومهم”. كما أوصت بتسع ساعات نوم على الأقل للأطفال الذين تتراواح أعمارهم من ستة إلى 11 عامًا، وثماني ساعات لسن 12 إلى 17 عامًا.

ومن جانبها، بيّنت المؤلف المشارك في الدراسة الدكتورة آن ماري تشانغ، من جامعة ولاية بنسلفانيا، أنه “أثبتت التكنولوجيا التأثير السلبي على الأطفال عبر الضوء قبل النوم”، مبرزة أنه “أظهرت الدراسة أنَّ قراءة الآيباد قبل النوم، مقارنة مع قراءة الكتاب المطبوع، يمكن أن تعيق النوم، وتأخر الساعة البيولوجية”.

يذكر أنَّ دراسة في العام الماضي أكّدت أنّ الناس الذين يقرأون من على شاشات الأجهزة الإلكترونية يشعرون بنعاس أقل في المساء، ويستغرقون وقتًا أطول في الغفو، حيث تنخفض معدلات مستويات الـ”ميلاتونين”، وهو الهرمون الذي يلعب دورًا في إحداث النعاس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط