موجز “تم” السوري: حرقًا وذبحًا “داعش” يعدم أهالي حماة والنظام يواصل الفرار من إدلب  

موجز “تم” السوري: حرقًا وذبحًا “داعش” يعدم أهالي حماة والنظام يواصل الفرار من إدلب   

تم ـ فريق التحرير

ارتكب تنظيم “داعش” الإرهابي، مجزرة جديدة، إذ أعدم، الثلاثاء، 30 مدنيًا على الأقل، بينهم أطفال، في قرية المبعوجة في محافظة حماة وسط سورية.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيانه اليومي، أنَّ “التنظيم أعدم عائلات عدة، مؤلفة من نساء وأطفال، حرقًا وذبحًا، وبإطلاق الرصاص، بعد اقتحامه القرية التي يسكنها علويون وإسماعيليون وسنة”.

وفي سياق متصل، دمّر مقاتلو “جبهة النصرة” في إدلب بسوريا، تمثال إبراهيم هنانو، وهو أحد قادة الثورة السورية ضد الانتداب الفرنسي. فيما رجح كثيرون أن يكون الأمر عن طريق الخطأ، ظنًا أن التمثال يعود للرئيس السوري السابق حافظ الأسد.

وأظهر فيديو بثه ناشطون أحد المقاتلين وهو ينعت رأس التمثال المحطم  بصنم “حافظ الأسد”.

إلى ذلك، انتشر شريط فيديو يظهر احتماء جنود النظام السوري بالمدنيين، واستخدامهم كدروع بشرية، للتمكن من مغادرة أحد الحواجز المتبقية للنظام في مدينة إدلب، بعد هزيمتهم من طرف “جيش الفتح”، الذي اجتمعت تحت لوائه فصائل إسلامية معارضة عدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط