احتكاك بين مروحية أميركيّة وطائرة إيرانية بالخليج خلال مراقبتها لتهريب السلاح للحوثيين

احتكاك بين مروحية أميركيّة وطائرة إيرانية بالخليج خلال مراقبتها لتهريب السلاح للحوثيين
تم – متابعات : كشف مسؤولون أميركيون، أن طائرة مروحية مقاتلة تابعة للجيش الأميركي من طراز “MH-60R” كانت بدورية فوق المياه الدوليّة بالخليج العربي، بعدما انطلقت من السفينة الحربية “كارل فنسون”، وخلال تحليقها اقتربت منها لمرتين طائرة استطلاع إيرانيّة غير مسلّحة من طراز “Y-12” إلى مسافة خطيرة لا تزيد عن 45 مترًا.
وذكر المسؤولون، أن المروحية الأميركية غيّرت مسارها، وواصلت الاتصال بسفينتها، دون حصول أي اتصال مع الطائرة الإيرانية، وقد التقط الطاقم صورًا للحادثة، ولكن البحرية الأميركية لن تنشرها.
وأكّد المسؤولون، لـCNN، أن الحادثة كان يمكن أن تتطور إلى قضية خطيرة، وقد أثارت جديتها قلق القيادة العسكرية الأميركية، باعتبار أن القوات الإيرانية قامت خلال الأشهر الأخيرة بتدريبات ومناورات بمياه الخليج دون حوادث تذكر، في حين يأتي هذا التطور ليعكس إمكانية أن تكون الأوامر الفردية هي المسيطرة فعليًّا على التطورات.
يُذكر أن الطائرة الأميركية كانت في مهمة بمياه الخليج لمراقبة السفن الإيرانيّة التي قد تحمل شحنات أسلحة لدعم المسلحين الحوثيين في اليمن والإبلاغ عنها للسعودية التي تقود عملية “عاصفة الحزم” ضد المتمردين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط