الإعلامي عثمان البتيري يروي لحظات مغادرته عدن على متن فرقاطة سعودية  

الإعلامي عثمان البتيري يروي لحظات مغادرته عدن على متن فرقاطة سعودية   

تم ـ متابعات

كشف الإعلامي، مراسل قناة “الجزيرة”، عثمان البتيري، أنَّ أنباء تواردت مساء الثلاثاء، 24 مارس، أنَّ جماعة “الحوثي” يتقدّمون بتسهيلات من قوّات علي عبدالله صالح، في محافظاتي لحج، والضالع، في محاولة للتقدم نحو عدن.

وأكّد البتيري، في تصريح إعلامي، أنَّ المفاجأة كانت صباح الأربعاء، 25 مارس، بأنَّ المتمردين وصلوا إلى قاعدة “العند”، التي تعتبر الحصن الأول المدافع عن مدينة عدن، إلا أنها سقطت في أقل من ساعتين بيد المتتمردين، بمساعدة من الموالين لصالح داخل الجيش اليمني.

وأبرز أنَّ الطاقم الإعلامي لم تكن لديه أدنى فكرة عن كيفية خروجهم من عدن، فكّروا في التوجه نحو أبين، والبقاء فيها، حتى تتضح الصورة، ولكن عند ورود أنباء عن إجلاء السفراء عبر البحر، تراجعنا ورافقناهم إلى ميناء الصيادين في عدن.

وأضاف “توجّه الفريق بموكب رفقة السفراء إلى الميناء، وكانت المدينة في حالة فوضى، غادرنا الميناء بقارب صغير، نحو فرقاطة سعودية، كانت تنتظرنا في المياه الإقليمية اليمنية، على بعد ساعة ونصف من الميناء، والتي نقلتنا بدورها إلى جدّة، تحت تغطية من سلاح الجو السعودي”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط