بعضهم ليسوا سوى أغبياء جدًّا.. بعدما نكّل الاحتلال بالفلسطينيين عثر على “المختطف” يلهو

بعضهم ليسوا سوى أغبياء جدًّا.. بعدما نكّل الاحتلال بالفلسطينيين عثر على “المختطف” يلهو

تم – متابعات : في موجز “تم” العالمي، اختار لكم فريق التحرير، الخميس، أنباء عدّة، كان من بينها اقتحام قوّات الاحتلال الإسرائيلي الضفة الغربية، بحثًا عن مستوطن، اكتشفت بعد ساعات من التنكيل بالفلسطينيين أنّه فبرك عملية اختطافه بقصد “الدعابة”.

 

وعثرت سلطات الاحتلال الإسرائيليّ، فجر الجمعة، على المستوطن، الذي كانت تظنه مفقودًا في الضفة الغربية المحتلة، وتبيّن لها أنه “خطف نفسه”، بالتعاون مع أصدقاء له، إذ وجد قرب مستوطنة كريات أربع، القريبة من الخليل، نائمًا في كيس نوم، وبحوزته معلبات غذائية، بعد ساعات من عملية تمشيط، نفّذتها قوّات الاحتلال، وأفراد جهاز المخابرات الداخلي “الشاباك”، في عدد من القرى الفلسطينية القريبة من الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

 

من جهته، غرّد المتحدث باسم جيش الاحتلال، بيتر ليرنر، عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، “استغرقني الأمر عشر ثوان للانتقال من حالة الراحة إلى الغضب، بعد مزحة الخطف هذه.. بعض الناس ليسوا سوى أغبياء جدًا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط