“كبار العلماء” تعتبر المالكي شهيدًا وتوصي عسكريي “الحزم” باحتساب الأجر

“كبار العلماء” تعتبر المالكي شهيدًا وتوصي عسكريي “الحزم” باحتساب الأجر

تم – الرياض : أكّدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، تقديرها لما تقدمه قوات المملكة العربية السعودية في “عاصفة الحزم”، التي انطلقت لحماية اليمنيين، ضد فئة باغية منحرفة تريد الاستئثار باليمن ومصادرة قراره وخدمة جهات خارجية. معلنة أنَّ اللجنة الدائمة للفتوى سبق أن صدر عنها الفتوى رقم 9248، في أن من قتل في سبيل الله في معركة مع العدو، وهو صابر محتسب، فهو شهيد معركة، لا يغسل ولا يكفن، بل يدفن بملابسه.

 

وأبرز الأمين العام لهيئة كبار العلماء، الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد، في بيان صحافي، الجمعة، أنَّ “الهيئة تحتسب العريف سليمان بن علي المالكي شهيدًا في سبيل الله، يرجى له ما يرجى للشهداء من الأجر والثواب، كما في قوله تعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا بل أحياء عند ربهم يرزقون).

 

وأوصت الهيئة، العسكريين ممن يرابطون على ثغور الوطن، وممن يكلفون بمهام قتالية في “عاصفة الحزم”، باحتساب الأجر في ذلك عند الله تعالى، فإن ذلك من أعظم ما يتقرب به إلى الله تعالى، وهو من الدفاع عن حرمات الدين والمسلمين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط