بالصور: رعب واستسلام.. هذا ما خلّفته الحرب السورية في مخيّلة الأطفال

بالصور: رعب واستسلام.. هذا ما خلّفته الحرب السورية في مخيّلة الأطفال

تم – متابعات : لم تقتصر آثار الحرب السورية الدائرة منذ 4 أعوام، على تدمير البنى التحتية وحسب، بل تجاوزتها إلى الأطفال الذين لم تسلم برائتهم من العدوان، إذ باتوا يظنّون كل ما ينظر من خلاله هو سلاح.

 

وسبق لـ”تم”، أن عرضت لكم صورة من أحد مخيّمات اللاجئين حيث ترفع طفلة، لا يتجاوز عمرها الثلاثة أعوام، يديها عاليًا، مستسلمة لعدسة الكاميرا ظنًّا منها بأنها سلاح، إلا أنَّ الصورة المتداولة اليوم أكثر قسوة، لاسيّما أنها تظهر فتاة في أحد مخيّمات اللاجئين، حافية القدمين مغبرّة، والرعب يعلو ملامحها في لقطة قبل أن ترفع يديها هي الأخرى مستسلمة لسلاح مصوّر.

2

3

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط