متمنياً الشهادة.. الوادعي يعود للمرابطة على الحدود رغم الإصابة

متمنياً الشهادة.. الوادعي يعود للمرابطة على الحدود رغم الإصابة

تم – متابعات : يعتزم الجندي عبدالعزيز الوادعي الذي أصيب رفقة عدد من زملائه خلال مرابطتهم على الحدود بمركز حصن الحماد التابع لحرس الحدود بظهران الجنوب، بعد تعرضهم لإطلاق نار، من داخل الحدود اليمنية، العودة لموقعه على الحدود، رغم إصابته.

وأكد الوادعي في تصريحات صحافية رفضه البقاء في فراش المستشفى، وقرر العودة للمرابطة على الحدود، حيث استشهد زميله سليمان المالكي، ليواصل الدفاع عن الدين والوطن، متمنياً أن يلقى الله شهيداً في سبيله، على حد قوله.

يذكر أن العريف سليمان المالكي يعد أول شهداء عاصفة الحزم، إذ استشهد خلال تبادل لإطلاق النار مع المتمردين الحوثيين على الشريط الحدودي، كما أصيب 10 من زملائه كان بينهم الوادعي بالموقع نفسه، مساء الأربعاء الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط