المعلمي: المملكة لا ترى ضرورة لمشروع روسيّ بشأن اليمن بالأمم المتحدة

المعلمي: المملكة لا ترى ضرورة لمشروع روسيّ بشأن اليمن بالأمم المتحدة
تمّ ـ الرياض : أكّد سفير المملكة لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي، أن المجموعة العربية قدّمت مشروع قرار يعالج النقاط الإنسانية والسياسية كافة الخاصة بالأزمة في اليمن، وأن السعودية لا ترى ضرورة لمشروع قرار روسيّ بشأن الأزمة.
وقال المعلمي، في حوار صحافيّ، “لا نجد ضرورة لمشروع قرار روسيّ بشأن اليمن، وقد قدمت المملكة مشروع قرار شامل يتناول القضايا كافة المتعلقة باليمن، يتحدث عن الجوانب الإنسانية بالإضافة إلى الجوانب السياسية، ومنها إدانة الطرف الذي نسف العملية السياسية في اليمن، وإلزامه بالتراجع عن التمرد والعودة إلى المسار السياسي”، موضحًا أن “العمل العسكريّ هو مرحلة لتحقيق العمل السياسيّ، ونحن لم نفرض أي حل سوى ما توافق عليه اليمنيون من خلال مخرجات الحوار الوطني”.
وشدد سفير المملكة، على أنه “إذا انسحب الحوثيون من صنعاء ومن المدن التي سيطروا عليها، فعندها يكون للحوار مكان، لكن حتى الآن هم متعنّتون في ذلك”.
وكانت روسيا قد قدمت مشروع قرار إلى مجلس الأمن، يدعو إلى وقف الضربات الجوية لإفساح المجال أمام إجلاء الأجانب، لكن لا يتضمن المشروع أية إشارة إلى الدعوات السابقة للمجلس والتي طالب فيها بانسحاب الحوثيين والعودة إلى المفاوضات السياسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط