العملة اليمنيّة تنهار والدولار يختفي من البنوك والأسواق

العملة اليمنيّة تنهار والدولار يختفي من البنوك والأسواق
تمّ ـ صنعاء : شهدت محلات الصرافة في اليمن، إقبالاً كبيرًا من المواطنين، على تحويل الريال اليمنيّ إلى عملات أجنبية، مثل الدولار والريال السعوديّ، بسبب مخاوف من انهيار سعر العملة المحلية، فيما ترفض شركات الصرافة تحويل أية مبالغ كبيرة من العملة اليمنية إلى الدولار.
وكشف عاملون بشركات صرافة في اليمن، اختفاء الدولار الأميركيّ من السوق المحلية، مع بدء عملية ” #عاصفة_الحزم ” ضد الحوثيين، نهاية مارس/ آذار الماضي.
وقد ارتفع سعر صرف الدولار في السوق السوداء، إلى 225 ريالاً ، في مقابل 214 الأسبوع الماضي”، فيما تدفع الأوضاع المتردية في اليمن وحالة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي العملة المحلية إلى مزيد من فقدان قيمتها وهبوط سعر صرفها أمام الدولار وبقية العملات الصعبة، مما ينذر بتأثير سلبيّ في اقتصاد “البلاد الهشّ”.
ورغم تأكيدات المصرف المركزي اليمني أخيراً، بأن أسعار الصرف في البلاد لا تزال مستقرة نسبياً وتخضع لقوى العرض والطلب، إلا أن تقارير دولية تؤكد أن الاضطرابات السياسية التي تحدث الآن قد تُحدث ضررًا بالغًا في الاقتصاد اليمنيّ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط