عسيري: الحوثيّون أطلقوا سجناء “القاعدة” لتشتيت عمليات “عاصفة الحزم”

عسيري: الحوثيّون أطلقوا سجناء “القاعدة” لتشتيت عمليات “عاصفة الحزم”

تم – الرياض : أكّد المتحدث الرسمي باسم قوّات تحالف “عاصفة الحزم”، المستشار لدى وزير الدفاع السعودي، العميد ركن أحمد عسيري، أنَّ التحالف لا يعتزم توجيه ضربة ازدواجية ضد “القاعدة”، والمتمردين الحوثيين، وعصابات المخلوع علي عبدالله صالح.

وأوضح عسيري، في الإيجاز الصحافي اليومي عن عمليات “عاصفة الحزم”، الإثنين،، أنَّ “القاعدة تنشط في اليمن منذ زمن طويل، ولم يقابلها موقف دولي حازم، والميليشيات الحوثية دعمت دوليًا، لتدمر الدولة اليمنية، ولتشتيت قوّات التحالف، وصرف الانتباه عن الأهداف المرسومة، تم إخراج سجناء القاعدة، من سجن المكلا، الذين انتشروا بين المواطنين”.

وشدد على أنَّ “القوات لن تستهدف المدنيين، لذا لن يكون لنا عمل مباشر، لاسيما في المكلا، قبل أن نصل إلى معلومات دقيقة، لتحديد أهدافنا”.

وأبرز عسيري، أنَّ الصليب الأحمر، التزم بالمواعيد المحدّدة له، وتمكن من إجلاء 11 من موظّفيه، من صنعاء، الإثنين، بالتنسيق مع قوّات التحالف، كما تمّت جدولة رحلة أخرى الثلاثاء”، مشيرًا إلى أنَّ قيادة التحالف ملتزمة بالتنسيق القائم، للإغاثة وإجلاء الأجانب”.

وبيّن أنَّ “الأنباء الواردة من عدن غير مستقرة، بسبب عمليات كر وفر، تقوم بها الميليشيات، لاستهداف المدنيين، وتدمير منازلهم، وهم يتحصّنون في الأحياء السكنية شمال المدينة”، كاشفًا أنَّ “مدينة عدن يتم استهدافها من ثلاثة محاور هي الضالح وشبوة والحديدة”.

وأشار عسيري إلى أنَّ “العمليات التي نفّذت في الـ24 ساعة الماضية، شملت، فضلاً عن الأهداف المعتادة من مخازن أسلحة ومراكز تجمع المتمردين، تم تعطيل جسر عقان، لكثرة حركة المتمردين عليه، وكذلك نقطة تفتيش، كانت تعرقل حركة المدنيين اليمنيين، وتسهل انتقال عناصر الميليشيات الحوثية، والموالي للمخلوع علي عبدالله صالح”.

وأضاف “المدفعية الميدانية السعودية، بالتعاون مع حرس الحدود، تمنع الميليشيات المتمردة في اليمن، من الإضرار بحدود المملكة”، مؤكّدًا أنَّ “الأولوية هي لأمن المواطنين”.

وفي شأن وقف العمليات، وفقًا للمقترح الروسي لدى مجلس الأمن، جدّد عسيري موقف القيادة العسكرية، بأنَّ “ذلك شأن سياسي، وحين يردنا أمرًا مباشرًا بوقف العمليات، نحن ملتزمون به”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط