تصفية قياديين في “الإصلاح” على يد الحوثيين بعد تأييدهم لـ”عاصفة الحزم”

تصفية قياديين في “الإصلاح” على يد الحوثيين بعد تأييدهم لـ”عاصفة الحزم”
تم – عدن : قامت مليشيات الحوثي وأعوان الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، بتصفية أعضاء وقياديين بارزين في حزب “الإصلاح”، انتقامًا منهم بعد إعلان تأييدهم لـ”عاصفة الحزم”، فيما بلغت حصيلة أعمالهم العدوانية 150 مختطفًا، منهم 10 أشخاص اختُطفوا أمس الثلاثاء.
وأعلن القيادي البارز في الحزب، مأرب الورد، في تصريح صحافيّ، أنه يتم اقتياد بعضهم من منازلهم إلى السجون التي استولوا عليها، واقتياد الآخرين إلى جهات غير معلومة، ولا يُعرف مصيرهم، مشيرًا إلى أن الأسباب في ذلك تعود لتأييدهم “عاصفة الحزم”.
وكان حزب “الإصلاح”، قد أصدر بيانًا، أعلن فيه تأييده لـ”عاصفة الحزم”، التي ينفذها التحالف العربيّ ضد مليشيات الحوثي وأعوان صالح، وأدان السلوك الانتقاميّ المدمر الذي مارسه صالح والحوثيون، وحمّلهما المسؤولية كاملة عما آلت إليه الأوضاع في اليمن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط