“عاصفة الحزم”: نحتفظ بحق الرد على البحرية الإيرانية حال صدر منها توجّهًا عدائيًا

“عاصفة الحزم”: نحتفظ بحق الرد على البحرية الإيرانية حال صدر منها توجّهًا عدائيًا

تم – الرياض : أعلن المتحدث العسكري باسم تحالف “عاصفة الحزم”، المستشار لدى وزير الدفاع السعودي، العميد ركن أحمد عسيري عن وصول شحنات إغاثية إلى ميناء عدن، مجدّدًا دعوة التحالف لقادة الوحدات والمعسكرات العودة إلى الشرعية، اقتداء بزملائهم، الذين تواصلوا، منذ الإثنين، مع الحكومة الشرعية، لإعلان ولائهم، بغية حماية مقرّاتهم، والجنود والأفراد، من الاستهداف.

 

وأوضح عسيري، في الإيجاز اليومي، الأربعاء، أنَّ “مقاتلات التحالف تواصل استهداف الصواريخ البالستية، وإخماد وسائل الدفاع الجوي (الرادرات)، وصواريخ أرض أرض”.

 

وأشار إلى أنَّ “الحوثيين يواصلون الأعمال الهمجية، في مدينة عدن، بطريقة تضرُّ بالمجتمع المدني، إذ يطلقون النار على المارة والمنازل، بعشوائية، والمقاومة الشعبية الجنوبية تحاصرهم في حي كريتر”، مؤكّدًا أنَّ “طائرات الحزم، تعمل على عزلهم في المدينة، عبر رصد واستهداف أي تجمّعات تسعى لدعم المتردين من خارج عدن”.

 

وأضاف أنّه “تم استهداف الألوية والمعسكرات التي لازالت تساند المتمردين الحوثيين، والقوّات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، ومنها اللواء 33 بالضالع، لأنَّ قادته حاولوا إعادة ترتيب صفوفهم، ولواء المجد الذي يقصف الضالع بالمدفعية، ومعسكر الخالد في تعز، ومعسكر حمزة في صعدة”.

 

وكشف عسيري أنّه “تحرّكت بعض العناصر من الأراضي اليمنية باتجاه جزيرة ميون في مضيق باب المندب، وقد تم قصفهم”.

 

وفي شأن البارجة الإيرانية، التي وصلت إلى باب المندب، وإمكان استهدافها، حال اخترقت المياه الإقليمية اليمنية، بيّن عسيري، أنّه “لم يحدث أي إجراء عدائي من هذه القطع البحرية، وقوات التحالف تحتفظ بحق الرد على أية محاولة لإمداد المتمردين في اليمن”، مؤكًّدًا أنَّ “قوّات التحالف تفرض حظرًا على المياه الإقليمية، والمجال الجوي، وتحاصر الموانئ”.

 

وأخيرًا، أكّد عسيري، أنَّ حرس الحدود الملكي، قصف كل التجمعات الحوثية على الحدود اليمنية ـ السعودية. وأبرز أنَّ “المتمردين عملوا على تخزين الأسلحة في المدارس والمناطق السكنية”. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط