بالفيديو.. طهران تستنزف ثروات الشعب لتصدير “ثورتها” والتوسّع في المنطقة  

بالفيديو.. طهران تستنزف ثروات الشعب لتصدير “ثورتها” والتوسّع في المنطقة   

تم ـ يوتيوب

يعاني الشعب الإيراني، من الفقر والعوز، بسبب سياسات طهران، التي تسعى إلى التوسّع في محيطها الإقليمي، عبر دعم نظام الأسد في سورية، و”المشاركة” مع العراقيين في حربهم ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، بغية تصدير ثورتها إلى الخارج.

وأكسبت السياسات المتّبعة من طرف ولاية الفقيه، طهران، المزيد من الخصومة مع محيطها الإقليمي، ودوليًا، بسبب توجّهها إلى تصدير الجهل والأمّية، والخراب والذل، إلى كل جزء مستقر في المنطقة.

ولا تعود مظاهر الجوع والفقر إلى العجز الاقتصادي، إذ أنَّ البلاد تمتلك مصادرًا عدّة، إلا أنَّ دولة ولاية الفقيه، تستنزف تلك الثروات في مشروعها التوسعيّ لتصدير “ثورتها”، وتغذية العنف الطائفي في المنطقة، بداية من لبنان، ومرورًا بدعم الطائفة الشيعية في العراق، وصولاً إلى إمداد وتدريب المتمرّدين الحوثيين في اليمن.

وتسعى طهران، إلى تغيير التركيبة الديموغرافية، في الدول التي تتدخل في شؤونها الداخلية، والتي أنفقت من ثروات الشعب الإيراني الكثير من الأموال، منها 50 مليار دولار لدعم بقاء بشار الأسد على عرش سوريا، ولما يسمى بـ”حزب الله” اللبناني 13 مليارًا، بينما يعيش أكثر من 70% من الإيرانيين تحت خط الفقر.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط