موجز “تم” الإخباري: مكافأة معلّم بإقامة فاخرة مطلّة على الحرم المكي والإطاحة بمروجي مخدّرات

موجز “تم” الإخباري: مكافأة معلّم بإقامة فاخرة مطلّة على الحرم المكي والإطاحة بمروجي مخدّرات

تم ـ خاص :  تصدّرت الحوادث الأمنية، الأخبار المحلّية، السبت. واختار فريق محرري “تم”، لموجزكم المسائي عناوينًا عدّة، منها إطلاق حملة للتبرع بالدم في جامعة “الملك خالد”، دعمًا لـ”عاصفة الحزم”، والإطاحة بمجموعة مواطنين يعتقد أنّهم من مروجي الحبوب المخدّرة، فضلاً عن استرداد إحدى حافلات الحجاج، بعدما فرَّ 8 سوريين بحافلاتهم، فيما أعلنت وزارة الإسكان عن إنتهائها من تسويق شقق مشروع الرياض، وتمَّ نقل رفات 21 قبرًا من وادي الريان شمال شرقي مكة.

وفي تفاصيل السياق الأمني، حاول مواطن الفرار من دورية على طريق جدة السريع، عبر الاصطدام بها، وبغيةَ إيقافه بإطلاق النار على إطارات المركبة، وإعطابها، وتمَّ توقيف السائق وبرفقته موطن آخر. كما عثر داخل المركبة على سلاح ناري “شوزن”، و20 طلقة، من العيار ذاته.

وفي السياق نفسه، أوقف رجال القوة الخاصة لأمن الطرق بمنطقة مكة المكرمة، على طريق الساحل بمركز الضبط الأمني بالليث، سيارة من نوع “تويوتا جيب لاند كروزر”، موديل عام 2005، يستقلها أربعة سعوديين، للاشتباه في وضعهم، وبتفتيشهم، عثر على 186 حبة من مادة “الكبتاجون” المحظورة، ومبلغ مالي قدره 83500 ريال، وقارورة ماء من الحجم الكبير تحتوي على مادة العرق المسكرة.

ومن ناحية أخرى، أخطرت إحدى شركات نقل الحجاج والمعتمرين، دوريات أمن طريق جدة السريع، عن اختفاء سائقي ثماني حافلات عن العمل، وجميعهم من الجنسية السورية، وهم مطلوبون لدى شرطة محافظة جدة. وتم ضبط أحدها وسائقه، بمركز الضبط الأمني بالشميسي.

إلى ذلك، ألقت شرطة القصيم، السبت، القبض على الشابين اللذين ظهرا بمقطع فيديو، وهما يقومان بتقبيل بعضهما علانية، بعدما تمَّ تحديد هوية الشابين، في “نفود أم حصانة”.

يأتي هذا فيما، أطاحت شرطة محافظة الطائف، الجمعة، بمواطن أقدم على قتل آخر بطلق ناري.

وفي السياق الاجتماعي، أعلنت وزارة الإسكان عن الانتهاء من تسويق شقق مشروعها الواقع في شمال غربي مطار الملك خالد الدولي بمدينة الرياض، للمواطنين، مع إعطائهم مميزات المشروع كافة، من قبل المطورين أنفسهم، فضلاً عن إشراكهم في اختيار المطورين، ونماذج المساكن المناسبة لهم.

وفي موضوع آخر، انتهت اللجنة المشكّلة من جهات حكومية عدة بالعاصمة المقدسة، من نقل رفات 21 قبرًا، من وادي الريان شمال شرقي مكة، لتوسعة طريق الطائف- الجموم باتجاة جدة.

إلى ذلك، دمّرت العواصف الشديدة، التي اجتاحت القصيم، مستوصف مركز الثامرية، شمال محافظة المذنب، حتى أضحى أنقاضًا متناثرة، لاسيما أنَّ العيوب ظهرت في المبنى منذ فترة، ولم تمهله الرساح طويلاً، ليسقط كلّيًا.

وفي مكّة المكرمة، حصل معلم متميز في عمله طوال العام الدراسي، على “إقامة ليلة فندقية”، في فندق “فورمنت الساعة”، المطل على الحرم المكي الشريف، برفقة عائلته، مدفوعة التكاليف، من مدير المدرسة التي يعمل فيها، كتقدير لتفوقه على كل أقرانه.

وأوضح مدير المدرسة المنصورية الابتدائية بمكة حسن الأسمري، أنَّ احتفاءه بالمعلم المتميّز يأتي بالتزامن مع سنته الأولى، والعمل المضاعف الذي طالب به كادر المدرسة، بغية إحداث نقلة سريعة تناسب مرحلة “الحزم”.

ومن الإطار التعليمي أيضًا، أطلقت جامعة الملك خالد، الحملة الوطنية الأولى للتبرع بالدم، بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون الصحية بعسير، لدعم “عاصفة الحزم”، خلال الفترة من 23 إلى 27 من الشهر الجاري 1436هـ، استجابة لنداء الوطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط