وزير الشؤون الإسلامية في باكستان وبرلمانيون: نؤيد عاصفة الحزم وندعم قادة المملكة

وزير الشؤون الإسلامية في باكستان وبرلمانيون: نؤيد عاصفة الحزم وندعم قادة المملكة

تم – باكستان : وصل وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، عضو مجلس الشؤون السياسية والأمنية، الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ إلى باكستان في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، في زيارة تستمر لعدة أيام، سيلتقي خلالها بعدد من المسؤولين للتباحث في مسيرة العمل الإسلامي، وكذلك للنقاش حول الأوضاع الراهنة التي تمر بها المنطقة، ولاسيما الأزمة اليمنية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، الإثنين، إن اللقاءات التي جمعت وزير الشؤون الإسلامية بالمسؤولين الباكستانيين تطرقت إلى الجرائم التي ترتكبها الميلشيات الحوثية بحق أبناء الشعب اليمني، فيما أبدت قيادات العمل الإسلامي في باكستان تأييدها الكامل لعملية عاصفة الحزم، الرامية إلى إعادة الاستقرار في اليمن، كما أشادوا بجهود قيادات المملكة لتوحيد الأمة الإسلامية في وجه الفتن والخلافات المحيطة باستقرار الدول الإسلامية.

ومن جانبه جدد رئيس جمعية أهل الحديث عضو مجلس الشيوخ الباكستاني الشيخ ساجد مير تأييد قادة العمل الإسلامي ومباركتهم لعملية عاصفة الحزم، وقال ” في مثل هذه الظروف، ظروف عاصفة الحزم في اليمن, أيدنا ونجدد التأييد لموقف المملكة العربية السعودية، وأبلغنا معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ, نحن مع المملكة العربية السعودية في هذه الظروف وفي هذه الأزمة”.

وتأتي زيارة وزير الشؤون الإسلامية السعودي بعد أيام قليلة فقط من قرار البرلمان الباكستاني بالتزام الحياد في الأزمة اليمنية، وعدم انضمام قوات من الجيش إلى ساحة القتال في اليمن، مع التأكيد على الدفاع عن وحدة الأراضي السعودية، وذلك رداً على طلب كانت المملكة قد قدمته لرئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف.

ومن المنتظر أن تنتهي زيارة وزير الشؤون الإسلامية إلى باكستان غداً الثلاثاء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط