مجلس الوزراء يرحب بتعيين نائب للرئيس اليمني وينفي استخدام البترول لأغراض سياسية

مجلس الوزراء يرحب بتعيين نائب للرئيس اليمني وينفي استخدام البترول لأغراض سياسية

تم – الرياض : اجتمع مجلس الوزراء ظهر اليوم الإثنين، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بقصر اليمامة بمدينة الرياض، حيث استعرض خادم الحرمين آخر المستجدات والمباحثات التي أجريت مع رؤساء وزعماء الدول المختلفة، في الأيام القليلة الماضية.

واطلع خادم الحرمين على آخر تطورات عاصفة الحزم على الصعيدين الإنساني والعسكري، مشيداً بالجهود المبذولة لحماية المدنيين في اليمن، وتقديم المساعدات الإغاثية بالتعاون مع المنظمات الدولية، كما اطلع على آخر المستجدات على الساحة الإقليمية والعربية والدولية.

وفي الشأن اليمني، أعرب مجلس الوزراء عن ترحيبه ودعمه لقرار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بتعيين الأستاذ خالد بحاح نائباً له، وعد ذلك خطوة هامة على طريق استعادة الأمن والاستقرار في اليمن، مديناً في الوقت نفسه العمليات الإرهابية التي تنفذها الميلشيات الحوثية بحق المدنيين باستخدام الآليات الثقيلة.

وتطرق المجلس للأحداث الإرهابية الأخيرة في مصر، معبراً عن أحر التعازي والمواساة للحكومة والشعب المصري ولأسر الضحايا، ومتمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

ومحلياً، أوضح البيان الصادر عن المجلس والذي أعلنه وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي، أن رعاية خادم الحرمين لحفل افتتاح تطوير البجيري ضمن برنامج تطوير الدرعية التاريخية، يجسد إيمان خادم الحرمين بالتاريخ المجيد واستلهام الدروس منه.

وجدد خادم الحرمين، بحسب البيان، التأكيد على عدم استخدام المملكة للبترول لأغراض سياسية ضد أي دولة، ، كما أشار إلى ترحيب المملكة بالمصادر الجديدة التي تساهم في استقرار السوق، قاصداً النفط الصخري، مبينّاً في الوقت نفسه أن المملكة ستساهم في أي محاولة لاستقرار أسعار النفط، ولكن بمشاركة الدول الرئيسية المصدرة والمنتجة، وحسب أسس شفافة وواضحة.

وأضاف أن موافقة مجلس الوزراء على الارتباط بعقود المشروعات والمشتريات التي تبلغ مائة مليون ريال فأكثر في جميع الوزارات والمصالح الحكومية والمؤسسات العامة ، ستكون مرهونة بعرضها على المقام السامي وموافقته على ترسيتها ، ويشمل ذلك الأعمال الإضافية على المشروعات القائمة.

ولفت إلى موافقة المجلس على تفويض صاحب السمو الملكي وزير الخارجية، أو من ينيبه، بالتباحث مع الجانب الكازاخستاني في مشروع مذكرة تفاهم في شأن المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية

في البلدين ، وكذلك التباحث مع الجانب النيبالي في شأن مشروع اتفاقية عامة للتعاون بين البلدين.

وبشأن الوظائف المستثناه من مسابقة وزارة الخدمة المدنية، وافق المجلس على إيقاف العمل بقرار مجلس الخدمة المدنية رقم 1709 / 433 وتاريخ 15 / 7 / 1433هـ ، مع إعادة العمل بما ورد في البندين (أولاً) و (ثانياً) ، والفقرتين (أ) و (ج) – المتصلتين بشروط الترشيح على الوظيفة المستثناة من المسابقة – من البند (ثالثاً) من قرار مجلس الخدمة المدنية رقم ( 1 / 562 ) وتاريخ 14 / 7 / 1419هـ ، على ألا يقل تقدير المرشح في المؤهل العلمي المناسب للوظيفة عن (جيد جداً).

كما وافق مجلس الوزراء على اعتماد الحساب الختامي للمؤسسة العامة للتقاعد للسنة المالية ( 1434 / 1435هـ ).

ولفت إلى أن المجلس وافق على إضافة بند إلى المرسوم الملكي رقم ( م / 4 ) وتاريخ 25 / 1 / 1391هـ ، يكون بالنص الآتي ” يجوز بأوامر ملكية استحداث مِداليات أخرى غير المنصوص عليها في نظام المِداليات المدنية والعسكرية ، وذلك تخليداً لأحداث خاصة ، على أن يتضمن الأمر الصادر في شأن كل مِدالية تحديد درجاتها وأوصافها ومن تمنح له وشروط منحها”.

وأخيراً، صدق المجلس على قرارت تعيين عدد من الموظفين بالمرتبة الرابعة عشرة ووظيفتي سفير ووزير مفوض، بوزارات الخارجية والشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وكذلك بالمحكمة العليا ووزارة الصحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط