باكستان تتعهد بتكثيف جهودها بالتشاور مع السعودية لحلّ الأزمة اليمنيّة

باكستان تتعهد بتكثيف جهودها بالتشاور مع السعودية لحلّ الأزمة اليمنيّة
تم – متابعات : أعلن رئيس الوزراء الباكستانيّ، نواز شريف، اليوم الإثنين، أن بلاده ستكثف جهودها لإيجاد حلّ دبلوماسيّ للأزمة في اليمن، بعد أن صوّت البرلمان على عدم المشاركة في التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين.
وقال شريف، في بيان تلاه على التلفزيون الرسميّ، إن “عودة حكومة الرئيس اليمنيّ، عبدربه منصور هادي، التي أطاح بها الحوثيون، ستكون خطوة مهمة باتجاه إحلال السلام”.، مضيفًا أن “باكستان ستكثف جهودها الدبلوماسية خلال الأيام المقبلة، بالتشاور مع القيادة السعودية، لحلّ الأزمة”.
وجدّد شريف، المقرب بصفة شخصية من العائلة السعودية المالكة التي وفرت له المأوى بعد الإطاحة به في العام 1999، تطميناته السابقة، بأن باكستان مستعدة للدفاع عن وحدة الأراضي السعودية، وقال إن “تضامن باكستان مع دول الخليج غير قابل للشك، وإن الخلاف مع الإمارات كان نتيجة سوء تفسير، على ما يبدو، لقرار البرلمان”.
وصوّت البرلمان الباكستاني بالإجماع، الجمعة الماضية، على الحياد في النزاع اليمنيّ، رافضًا طلب السعودية إرسال قوات وطائرات وسفن باكستانية للمشاركة في التحالف.
وكان وزير الخارجية الإيرانيّ، محمد جواد ظريف، قد زار إسلام أباد، الأسبوع الماضي، لإجراء محادثات، وقال شريف إنه حذّره من أن الإطاحة بـ”حكومة هادي الشرعية في اليمن تُعدّ سابقة خطيرة، تنطوي على مخاطر جدية للمنطقة بأكملها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط