“الملك خالد” تسخّر إمكاناتها الطبية والصحية لخدمة “عاصفة الحزم”

“الملك خالد” تسخّر إمكاناتها الطبية والصحية لخدمة “عاصفة الحزم”

تم – متابعات : سخّرت جامعة الملك خالد، ممثلة في الكليات الصحية، أكثرَ من 200 استشاري ومختص، فضلاً عن عدد من طلاب الامتياز والفنيين، للمشاركة في تقديم الخدمات الطبية اللازمة لجنود الوطن المشاركين في عمليات “عاصفة الحزم”.

وشملت الكوادر الطبية عددًا من الاستشاريين والجراحين السعوديين في كل التخصصات الجراحية، وطب الطوارئ، والطب الباطني، وطب الأسرة، وطب النساء والولادة، كما تم تكليف وكيل كلية الطب للشؤون السريرية الدكتور علي بن عبيد البشاشي بإعداد جدول للمناوبات والتنسيق الكامل لإنجاح هذه المبادرة.

ويأتي هذا فضلاً عن 100 طبيب امتياز مدربين من كلية الطب؛ و8 من الأطباء الاستشاريين في جراحة الوجه والفكين، وعدد من أطباء الامتياز بكلية طب الأسنان، إضافة إلى وحدة طب أسنان متنقلة بطاقمها في حالة الحاجة لها، فيما شاركت كلية الصيدلة بطاقم صيدلي مكون من 7 مختصين بهذا الشأن. 

ومن جانبها، سخّرت كلية العلوم الطبية التطبيقية 40 أخصائيًّا من قسم الأشعة, ومثلهم من قسم علوم المختبرات الطبية، فضلاً عن المشاركة بعيادة تأهيل طبي كامل، لما بعد الإصابات. كما شاركت كلية العلوم الطبية التطبيقية بخميس مشيط بـ10 أعضاء هيئة التدريس، و25 أخصائيًّا تمريض امتياز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط