رفسنجاني يقرّ بوجود ظلم وقمع مستمرّين واعتقالات عشوائية وانتهاكات في سجون إيران

رفسنجاني يقرّ بوجود ظلم وقمع مستمرّين واعتقالات عشوائية وانتهاكات في سجون إيران

تم – طهران : استنكر المتشددون في إيران، تصريحات رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، أكبر هاشمي رفسنجاني، منتقدين إقراره بوجود ظلم مستمر وقمع متواصل واعتقالات عشوائية وانتهاكات في السجون الإيرانية، وتلاعب بالانتخابات وأصوات الشعب.

واعتبرت صحافة اليمين المتشدّد، تصريحات رفسنجاني بأنها “تضليلًا للرأي العام، وتتطابق مع تقارير مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إيران”، مبرزة أهم ردود الفعل لكبار المسؤولين العسكريين والقضاة، وعدد من النواب، إزاء الانتقادات التي وجهها رفسنجاني، لمن وصفهم بـ”المتحجرين والمترددين”.

ووجّه قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، تهديدًا مباشرًا لرفسنجاني، متسائلاً “ماذا يعني وصف حماة الثورة بالمتحجرين؟”. وأضاف “عندما يريد النظام الإسلامي أن يطبق العدالة، ويحاكم الرؤوس الكبار أمام الرأي العام، فمن الطبيعي أن يقوم هولاء بالتظلم ورفع شعار (وا إسلاماه..). إنهم يريدون أن يقلبوا العدل ظلمًا”.

ووصف عدد من نواب اليمين المتشدد والأصوليين في مجلس الشورى (البرلمان)، ومن بينهم سيد باقر حسيني مندوب “زابل”، وأحمد بخشايش مندوب “أردستان”، ومحمد حسن أصغري و3 نواب آخرين تلك التصريحات بأنها “خيانة للثورة وتشكيك في النظام”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط