المخاوف تسيطر على سكان عدن وصنعاء مع تفاقم الوضع الإنساني

المخاوف تسيطر على سكان عدن وصنعاء مع تفاقم الوضع الإنساني

تم – اليمن : يشتكي سكان المدن اليمنية كافة خلال الفترة الحالية من تدهور الأوضاع الإنسانية في البلاد، خاصة في المناطق التي يحتدم فيها القتال في عدن والعاصمة صنعاء.

وقال سكان محليون لوكالة الأنباء السعودية اليوم الجمعة، إن مخاوفهم تتزايد من تفاقم الوضع الإنساني وكذلك من الطريقة التي تدير بها الميلشيات الحوثية البلاد، في ظل الملاحقات الأمنية للعناصر المناهضة لهم، وكذلك تبديد مقدرات البلاد، ما تسبب في عجزها عن إدارة الدولة وتأمين الخدمات الضرورية لاستمرار الحياة.

وتحاول المنظمات الإغاثية الدولية والإقليمية دعم المتضررين من الحرب في اليمن منذ اشتعال المواجهات المسلحة بين الموالين للرئيس عبدربه منصور هادي، وميلشيات الحوثي والرئيس المخلوع صالح.

وتسببت الحرب الطاحنة على السلطة في اليمن لنزوح أعداد كبيرة إلى الدول المجاورة براً أو عن طريق البحر، إذ استقبلت المملكة العربية السعودية عدداً من اليمنيين النازحين في الأيام القليلة الماضية، كما وصلت مجموعات أخرى إلى جيبوتي عبر عدن من طريق البحر.

كان نائب الرئيس اليمني خالد بحاح قد أكد في مؤتمر صحافي عقد بالرياض، الخميس، أن التركيز الأكبر في الفترة الراهنة سينصب على الوضع الإنساني في البلاد، لاسيما مع تدهور الأوضاع وانعدام الوقود ونقص المياه والغذاء في بعض المناطق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط