الحريري يوجّه صفعة جديدة لنصرالله: تاريخ السعودية أعمق من منابر النحيب الإيرانيّة

الحريري يوجّه صفعة جديدة لنصرالله: تاريخ السعودية أعمق من منابر النحيب الإيرانيّة

 تم ـ تويتر

 استنكر رئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري، خطاب الأمين العام لما يسمى بـ”حزب الله”، حسن نصرالله مساء الجمعة، مؤكّدًا أنّه ينتهج طريق علي الخامنئي، الذي يتجسد في الإبداع بالتلفيق وحياكة التحريف، والتضليل، وعروض الاستقواء والتعبئة المذهبية.

وردّ الحريري، في تغريدات متتالية عبر حسابه الرسمي في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، على خطاب نصرالله، متسائلاً “لماذا كل هذا الجنون في الكلام؟! إنها عاصفة الحزم يا عزيزي!!”.

وأبرز أنّه “ما سمعناه، حفلة منسقة من الافتراءات التاريخية ونبش في قبور الأحقاد، وانكشاف مفضوح لما في الصدور من ضغائن تجاه السعودية، ومؤسسها وقيادتها”، محذرًا من أنَّ “تناول الملك الراحل عبدالعزيز بالإساءة أمر يضع المتطاولين في المرمى المضاد، من أكبر مقامٍ في طهران إلى أصغرهم في الضاحية”.

 ووصف الحريري المشهد الذي يقدمه “حزب الله” بـ”المستورد من إيران، وبعيد عن مصلحة لبنان ابتعاد إبليس عن الجنة”، مشيرًا إلى أنَّ “الحزب لا يفوِّت أية مناسبة ليعلن من خلالها أنه قادر على وضع طائفة بكاملها في السلة الإيرانية، لكن الشيعة العرب ليسوا جاليات إيرانية في بلدانهم. هم في أساس الأمة وحياة بلدانها”.

 

وشدّد على أنّه “ما بين السعودية واليمن من تاريخ مشترك ومصير واحد، أعمق وأكبر من منابر النحيب والبكاء الإيراني، التي نسمعها من الضاحية إلى طهران”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط