زمّيرة يهذي من جديد: مكة في خطر وداعش سيهدم الكعبة !

زمّيرة يهذي من جديد: مكة في خطر وداعش سيهدم الكعبة !

تم – تيوب

عاد زعيم ما  يسمى بحزب الله الشيعي اللبناني حسن نصرالله لمهاجمة المملكة على خلفية عملية عاصفة الحزم العسكرية التي تقودها السعودية ضد الحوثيين المدعومين من الحزب اللبناني وإيران، في اليمن.

وقال في خطاب تليفزيوني إن المملكة العربية السعودية تسعى للهيمنة على اليمن من خلال العمليات العسكرية الجارية حالياً، وتابع ” إن هذه الحرب الهدف منها سياسي فقط، وهي حرب سعودية أميركية ضد الشعب اليمني”.

وواصل نصرالله حديثه بالقول إن مكة المكرمة في خطر بالفعل، إذ يستهدفها تنظيم داعش الذي يريد –بحسب نصرالله- هدم الكعبة لأنها بنظر التنظيم المتطرف ” أحجار صماء سوداء يطوف الناس بها وهو ما يتنافى مع عقيدة التوحيد كما يفهمونها”، على حد تعبيره.

ويرى أن الشعب اليمني لن يقبل بعودة الرئيس عبدربه منصور هادي، زاعماً أن عملية عاصفة الحزم لم تؤثر في الحوثيين الذين وصفهم بـ “اللجان الشعبية” منذ انطلاقها قبل 22 يوماً، وأضاف ” السعودية تسوق للحرب في اليمن على أنها حرب ضد الشيعة وهي ليست كذلك”.

وتأتي تصريحات نصرالله الذي اشتهر في الأيام الأخيرة بـ “حسن زميرة” -وفقاً لوصف أطلقته عليه فصائل المعارضة السورية المسلحة- مناقضة للتصريحات السعودية الرسمية التي أكدت غير مرة أن تدخلها في اليمن جاء نزولاً على طلب رسمي من الرئيس اليمني الشرعي عبدربه منصور هادي الذي استغاث من انقلاب الميلشيات الحوثية المدعومة من إيران وحزب نصرالله.

تعليق واحد

  1. هذا طبل فارسي بامتياز كلما تألم الفرس قرع طبلهم الاجوف وبث نار حقده وغضبه وهو ليس الا موظف صغير في مكتب الخارجيه للفرس ولكنه يتكلم العربيه بلكنه فارسيه واضحه ويدعي حبه لليمن وحرصه على شعب اليمن العربي الاصيل ونسي انه ذهب ليقتل شعب عربي اخر في سوريا تنفيذا لاوامر اسياده في قم فالاجدر به ان يصمت لانه غارق في الصرف الصحي من راسه لقدمه وكل رائحته نتنه واخر من يتكلم حينما لايبقى في المسرح اي مشاهد وعليه ان يخلع حفاضات بنبيرز التي يرتديها وينزع زجاجه حليب الاطفال الذي يشربه ليصبح صبيا وبعد ان يخلد الكبار للنوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط