من الكتب إلى الكلاشنكوف..اندبندنت أون صنداي: الحرب تغلق المدارس في وجه مليون طفل يمني

من الكتب إلى الكلاشنكوف..اندبندنت أون صنداي: الحرب تغلق المدارس في وجه مليون طفل يمني

تم – اليمن : تواصل الصحافة العالمية تغطيتها للأوضاع الإنسانية المتأزمة في اليمن جراء الصراع الدامي بين المتنازعين على السلطة في أرجاء البلاد.

وقالت “اندبندنت اون صنداي” في تقرير رصدت فيه تأثير الحرب على أطفال اليمن، إن حياة الصغار تحولت من الاهتمام بالدراسة والكتب إلى حمل الكلاشنكوف.

ورصدت الصحيفة حالة أحد الأطفال اليمنيين ويدعى حسن، وأوضحت أنه مثل معظم الأطفال في السابعة من العمر الذين تغيرت حياتهم المعتادة في أيام قليلة، إذ تحولوا في ثلاثة أسابيع من قضاء أوقاتهم في المدرسة ولعب كرة القدم، إلى حمل السلاح، مشيرة إلى أن مليون طفل في اليمن باتوا غير قادرين على الذهاب لمدارسهم منذ احتدام المعارك أواخر مارس الماضي.

ومن جانبه، قال رئيس منظمة “المدرسة الديمقراطية” غير الحكومية في اليمن المعنية بحقوق الأطفال، جمال الشامي إن “المسؤولية لا تقتصر على الحكومة، بل تقع على عاتق الحوثيين وميلشيات الحراك الجنوبي الذين يشجعون الأطفال على حمل السلاح”.

وختمت الصحيفة بالإشارة إلى تحذيرات سابقة لمسؤول بالأمم المتحدة من أن قرابة 30 في المئة من المقاتلين بالميلشيات المسلحة أطفال دون الثامنة عشر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط