المتحدث باسم الحكومة: بحاح ليس بديلاً عن هادي ومبادرة إيران للمناورة

المتحدث باسم الحكومة: بحاح ليس بديلاً عن هادي ومبادرة إيران للمناورة

تم – متابعات

أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، أن قرار تعيين الأستاذ خالد بحاح نائباً للرئيس عبدربه منصور هادي، جاء لمساندة الرئيس اليمني الشرعي، وليس لخلافته أو استبداله، مشيراً إلى عزم الحكومة العودة لأداء مهامها من داخل اليمن.

وبيّن بادي في حوار مع صحيفة “العربي الجديد” أن تحرير أي محافظة يمنية، والسيطرة عليها وتأمينها بشكل كامل، سيتيح الفرصة لأعضاء الحكومة لأداء المهام من داخل البلاد.

وأشار إلى أن وجود بحاح في الوقت الراهن سيعزز مؤسسة الرئاسة، إذ يعمل بتنسيق كامل وتفاهم مع الرئيس هادي، فضلاً عن كونه مقبولاً لدى كل مكونات العمل السياسي في البلاد.

وعن التعنت الحوثي، قال بادي ” الحوثيون يمنعون إيصال المساعدات الإنسانية إلى المواطنين اليمنيين في المحافظات والمدن التي يسيطرون عليها.”

ورغم تقديمه الشكر لدول الخليج، خصوصاً السعودية وقطر، على مساعداتهم لليمن، يرى راجح بادي أن مبلغ 274 مليون دولار الذي أعلنته الأمم المتحدة ووفرته السعودية سريعاً، “لا يكفي لأعمال الإغاثة في اليمن، فالوضع الإنساني متدهور، وأصبح صعباً ومعقداً”، على حد قوله.

و بيّن أن المبادرات الأخيرة التي أطلقها الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح وإيران تعد خارج السياق، فالأولى  تبحث عن مخرج آمن لصالح، وليس لليمن، أما المبادرة الإيرانية فللمناورة السياسية فقط.

وأضاف” إيران خصم في اليمن، وجزء أساسي متسبب بما يحدث فيه، وطرف غير محايد، ومبادرتها غير مقبولة”.

وعن قرار مجلس الأمن الدولي بخصوص اليمن، أكد أن أهم ما يميزه، أنه جعل صالح والحوثيين متمردين على الشرعية الدولية، لا على الشرعية الدستورية في اليمن فقط.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط