أوروبا تطالب الانقلابيين في اليمن بالانسحاب وتدعو إلى حلٍّ سياسيّ للأزمة

أوروبا تطالب الانقلابيين في اليمن بالانسحاب وتدعو إلى حلٍّ سياسيّ للأزمة

 تم ـ متابعات

 شدّد الاتحاد الأوروبي على أنَّ حل الأزمة اليمنية، يجب أن يكون سياسيًا، مرحبًا بتعيين خالد بحاح نائبًا للرئيس اليمني، كما جدّد إدانته لانقلاب الحوثيين والكتائب الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح على المؤسسات الشرعية في اليمن، وطالبهم بالانسحاب من المناطق التي احتلوها كافة.

 وأكّد الاتحاد، في بيان أصدره وزراء خارجية الدول الأعضاء، عقب اجتماعهم الاثنين، أنَّ “التطورات الجارية تهدد استقرار المنطقة، لاسيما في القرن الأفريقي والبحر الأحمر ومنطقة الشرق الأوسط ككل”، مدينًا “الأعمال أحادية الجانب التي قام بها الحوثيون والكتائب المسلحة الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح”.

 واستعجل الوزراء، مبادرة الأمم المتحدة لاستئناف المفاوضات الشاملة وتعيين المبعوث الخاص، مرحّبين بتشجيع مجلس التعاون الخليجي مبادرة الأمم المتحدة، التي تستجيب لمقتضيات المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الوطنية.

 ودعا الوزراء الأوروبيّون إلى “تشكيل حكومة وحدة وطنية”، معتبرين أنّه “السبيل لاستكمال المسار الانتقالي، وتفادي انهيار الوضع الاقتصادي والإنساني”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط