اللواء محمد الغامدي: حرس الحدود يمتلك أجهزة تقنية متطوّرة تكشف المتسللين

اللواء محمد الغامدي: حرس الحدود يمتلك أجهزة تقنية متطوّرة تكشف المتسللين

تم ـ رقية الأحمد

يحاربون الإرهاب على الحدود بكل بسالة وقوّة، يمنحون ذويهم الفخر والعزّة، إنهم رجال حرس الحدود، الذين يضحوّن بالغالي والنفيس، دفاعًا عن أمن الوطن والمواطنين.

وأبرز المتحدث الرسمي لقوّات حرس الحدود، اللواء محمد بن سعد الغامدي، في لقاء إعلامي، الثلاثاء، أنَّ من بين مهام هذه القوّة، الكثيرة والمتعدّدة، إذ تشمل الحدود البرية والبحرية؛ منع التهريب والتسلل، فضلاً عن الإنقاذ، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

وفي شأن تأمين الحدود البريّة الجنوبية، أوضح أنَّ “الأوضاع الأمنية في الدول المجاورة جعلت حرس الحدود في حالة تأهب مستمر، التي ارتفعت مع انطلاق عمليات عاصفة الحزم، لاسيما أنَّ الحدود الجنوبية تتميّز باختلاف تضاريسها، إلا أنَّ الحكومة الرشيدة، وفّرت أجهزة وتقنيات متطورة، ساهمت في إحباط الكثير من حالات التهريب والتسلل ليلاً ونهارًا، شملت الكاميرات الحرارية، ونقاط المراقبة على قمم الجبال”.

وأضاف الغامدي، افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، مشروع مراقبة الحدود، الذي سهل عمل الدوريات الروتينية، بما خفض من عددها، بفضل أجهزة تكشف المتسللين، وتبيّن ما إذا كانوا مسلّحين، وهو عبارة عن جدار تقني، عليه رادارات وأجهزة كشف، ترصد المتسللين قبل مسافة من السياج الأمني

وبيّن أنَّ “المنطقة العازلة، هي مساحة يمنع التجول والرعي والتنزه، فيها، ومساحتها 10 كيلومترات، والتي تمّت مضاعفتها في الحدود الشمالية قبل خمسة أشهر، في حق سيادي للملكة، بغية حماية أراضيها”.

وأكّد الغامدي، وجود تناغم واضح بين قوّات حرس الحدود، التي تعمل على ملاك وزارة الداخلية، والقوّات البريّة، التابعة لوزارة الدفاع، مبرزًا الارتياح الشعبي لأداء حرس الحدود.

وأشار إلى أنَّ “حرس الحدود يقومون بتمشيط المنازل والقرى في المناطق الحدودية، فضلاً عن تغطيتها وتأمينها بصفة دورية، لاسيّما أنَّ إزالتها تحتاج للكثير من الوقت، بسبب تداخلها نتيجة للتضاريس في المنطقة”.

ولفت إلى أنَّ “غالبية المتسلّلين، يأتون من المنطقة الجنوبية، وهذا يعود بالدرجة الأولى لأوضاع اليمن الاقتصادية، فضلاً عن أنَّ الأفارقة يصلون إلى اليمن بحرًا، ويختارون السير بين الجبال للوصول إلى المملكة، بغية الحصول على فرصة بحياة أكثر رغدًا”.

وكشف الغامدي أنَّ “جهود حرس الحدود أسفرت عن القبض على 287 ألف متسلل العام الماضي، وهذا يعتبر إنجازًا كبيرًا، بالمقارنة مع العام السابق عليه”، لافتًا إلى أنَّ “غالبية المتسللين غير مسلّحين، إلا أنَّ هذا لا يعني التساهل معهم، كما يتم توقيف من يحاول الهروب من المملكة متسللاً، غالبيتهم مطلوبين أمنيين”.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط