#الشباب خروج تعيس !! وسقوط مر !!

#الشباب خروج تعيس !! وسقوط مر !!

مقال – خالد العبد الله : *هل هذا هو الليث الذي أحرز كأس الملك وكأس السوبر؟ أم هذا هو فريق آخر؟

* تغيرات مدربين، عدم استقرار فني، خساره تتلو خساره من الدوري إلى آسيا، الليث الذي كان يتصدر المجموعات في آسيا، يخرج الآن وخروج مر لجماهير الليث!

* لم يبقى لليث سوا كأس الملك، هل الليث سوف ينافس على البطولة التي أحرزها في العام الماضي؟ ويراضي جماهيره بها؟ أم يخرج من البطولة ويرفع المنديل الأبيض في هذا الموسم؟

* موسم لجماهير الليث يكاد أن يكون للنسيان، عدم المنافسه على الدوري، تلاها الخروج من كأس ولي العهد، ومن ثم عدم المنافسة على المقعد الثالث وضمان التأهل إلى آسيا.

* تساؤلات وحيره، هل خروج البلطان وتركه الرئاسة سبب كل هذه المشاكل وعدم الاستقرار لليث؟

السؤال الأهم لجماهير الليث، ماذا يحدث لليث الذي سقط سقوطاً مر للغايه؟ هل يعود ويحرز البطوله الوحيده؟ أم تكون انتكاسة للنسيان؟

تعليق واحد

  1. مقال جميل من كاتب مبدع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط