الحكومة اليمنية ترفض التفاوض مع الحوثيين إلا بعد الالتزام بالقرار الأمميّ

الحكومة اليمنية ترفض التفاوض مع الحوثيين إلا بعد الالتزام بالقرار الأمميّ
تم – متابعات : أكّد وزير الخارجية اليمنيّ، رياض الياسين، أن طهران لاتزال تحاول تهريب الأسلحة للحوثيين، إلا أن “عاصفة الحزم” لها بالمرصاد، نافيًا أي تواصل مع المتمردين أو القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح قبل تسليمهم السلاح والانخراط في الدولة.
وقال الياسين، “إن نظام صالح كدّس الأسلحة في المدن لتدمير اليمن، وأن الحوثيين لن يتجرؤوا على الدخول في أي حوار سياسيّ بعد ما فعلوه في البلاد”.
جاء ذلك خلال مؤتمر أُقيم في المنامة، على هامش زيارة وفد يمنيّ برئاسة نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء خالد بحاح، يضم وزير الخارجية اليمني رياض الياسين،
من جهته، شدّد وزير الخارجية البحرينيّ، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، على أن انتهاء “عاصفة الحزم” والدخول في “إعادة الأمل”، لا يعني الهدنة أو إيقاف العلميات العسكرية، مشيرًا لاستمرارها إلى حين تخليص الشعب اليمني من الحوثيين وميليشات الرئيس المخلوع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط